من القرية نبدأ//م.هاني سويلم

هاني سويلم من القرية نبدأ

قنتير

كانت العاصمة الثانية فى عهد اعظم ملوك العالم فى ذلك الوقت الملك رمسيس الثانى صاحب اول معاهدة سلام فى العالم.. قنتير بلدىالجميل , مركز فاقوس, محافظة الشرقية ذات الصيت العالمى فى تربية الخيول العربية الاصيلة, والآثار الفرعونية العظيمة.

قنتير… اصبحت المساكن فيها كالعشوائيات فى القاهرة, وما ادراك ما العشوائيات فى القاهرة!!.

ومن قنتير وغيرها من قرى الريف نبدأ التنمية( الاخلاق – الانتماء – حب العمل).

وسوف نعتمد فى ذلك على الصيحة الجديدة, ( يا شباب احزاب مصر هلموا واعملو لخدمة شعب مصر), على الا يتطوع لهذا العمل فى كل حزب الا الشباب لمن يشهد لهم بالضمير الحى و الرغبة المتأصلة فى ان نصبح فى غضون سنوات مثل اليابان او الصين او ماليزيا, تلك البلاد التى تقدمت بفعل الاخلاص فى العمل و الرغبة فى التقدم للحاق بقطار العصر التنمية الفعلية.< BR>هذة الدعوة للاحزاب التى تريد ان تتواجد فعليا ويكون لها جذور فى الريف المصرى, انها وصفة سحرية متضمنة الاخذ والعطاء, الجميع فى تعاون ورغبة فى نقلة كبيرة الى الامام.

نبدأ بالنظافة, على ان يقوم بذلك فريق من المخلصين بالعمل على النظافة كل فى قريتة نظير اجدر ملموس يعين الشاب على اقامة حياة جديدة… ولا ننسى فى الصباح الباكر فى ساعة محددة ان نرى سيارة لرش المياة تتبعها سيارة لرش المبيدات للقضاء على البعوض و الذباب.. لاتتعجب هذة هى البداية لشعور الجميع بالانتماء.

تخيل معى جميع شباب الاحزاب كل فى حزبة بدأ فى قريتة بهذة البداية وبطبيعة الحال الكبار معنا بالعطاء لتنفيذ ذلك ودورهم فى العطاء و المتابعة من بعيد , و استعدادهم لاعادة القطارعلى خطة المستقيم, اذا انحرف عن الطريق.

وعلينا بعمل الاتى فى كل قرية.. بتعاون القادرين فى القرية, ويدهم فى يد الحزب .. اى حزب يريد ان يكون لة جذور فى القرية او القرى المجاورة, وهكذا.. على ان يكون هناك تنسيق بين الجميع فى منظومة راغبة فى فعل الخير و التقدم.. و هى طريقة مؤكدة لبداية اى حزب يريد ان يكون لة دور حقيقى.

ماذا لو انشأنا نادى صغير ثقافى وآخر رياضى فى حدود كل قرية.

نريد ان نقضى على البطالة.. بأنشاء حجرات متواضعة , فى هذة الحجرة ثلاث ماكينات للحياكة وتعليم الفتيات فن الحياكة, وايضا نظير اجر ملموس, تعين كل فتاة على حياتها القادمة.

اما هذة الحجرة فبها ثلاث اجهزة للحاسب الآلى لتعريف وتعليم الشباب بمهارات هذة الاجهزة.. وهكذا من الافكار…

اسمعك تقول لى:هذا للشباب فى القرى وماذا عن الفلاح المزارع, اقول فرص التنمية لة كثير من الاعمال اليدوية هو وزوجتة مثل مشروع لعمل السلال وآخر لتربية الارانب وثالث لتربية ماشية واحدة فى كل بيت من قرى مصر.. بالمشاركة مع الاغنياء.

اسمعك تقول لى بهذة الطريقة قد تنهى مشكلة البطالة فى غضون سنوات , اقول لك هذاهو المطلوب. وبتعاون اغنياء البلد مع شباب الاحزاب تتكون قوة قادرة على القضاء على البطالة, ذلك” الغول” الذى يحتاج منا التعاون الفعال , للاجهاز علية.

وعندى نداء آخر:( يا اصحاب الفكر و القلم.. يا من تريدوا الخير لأبنأكم ومستقبلهم اكتبوا عن الاخلاق.. رغبوا فى الانتماء.. ادعوا الى حب العمل).

مهندس

هانى سويلم

hanyswail am@yahoo.com

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s