من يسكب الهواء في رئة القمر //فاطمة بو هراكة

يسكب الهواء في رئة القمر

(من يسكب الهواء في رئة القمر) هو عنوان الكتاب الجديد الذي صدرللشاعر بشار عبدالله مؤخرا عن شركة الأديب بعمّان وحمل على غلافه الأول مصطلح رواية شعرية، في إلماحة إلى أن على القارئ مغادرة قوانين الأجناس الأدبية القارة واعتماد آليات قراءة جديدة قادرة على التعاطي مع نص مهجّن بين جنسي الرواية والشعر، على اختلاف مقوماتهما الكبير. واستهل الكاتب روايته التي تقع في 88 صفحة من القطع المتوسط، بإضاءة ركّزت على أهمية المغادرة بهدف الاختلاف في الأدب، وتضمنت الإضاءة محاولات لتقصي الفن مفهوما فنحن نقرأ: لطالما نظر إلى الفنان على انه عقل إنسان غريب في مدينة غريبة، وفنه يساوي عند سي. دي. لويس الطائر الذي أرسله نوح، فعاد بورقة شجرة إشارة إلى وجود حياة، لكن ما تزال أمام نوح مهمات منها تسوية الأرض، وبناء المنزل، وتسوية الخلافات العائلية القديمة.)

ويتساءل الكاتب في إضاءته بأسلوب بسيط مخالف تماما لأسلوبه السردي في المتن الروائي الشعري ( ترى كم طوفاناً يمر بحياة الأديب، ولصالح من يمنع كل (نوح) حقيقي من مغادرة سفينته والشروع بمهامه الجديدة على ارض بكر.)

كما يحث الكاتب الآخر قارئا كان أو كاتبا أو كليهما معا حين يطرق مقترح استثمار الفراغ ونبذ السطور (نعم، انه الفراغ الذي ينتظر أن تتحرش به موهبة وتتحرك داخله ليهتف، ليطلق هتافات اصدق وأعمق بقدر الصدق والعمق اللذين يحركان الموهبة نحو تقشير تلك الكثافة غير المرئية، الكامنة بين سطور التجربة. أما السطور فما هي سوى اسماك ميتة على الشاطئ لا تليق إلا بالمتسولين، الكسالى، المعتاشين على فتات يربأ الصياد الحقيقي بنفسه عن مجرد النظر إليه).

ويأتي النص المهجّن بين الرواية والشعر في خطاطته وسرديته انطلاقا من هذا الفهم فيكون مع مصطلحه الجديد (رواية شعريةتطبيقا مسبقا طبعا خارج منظومة المصطلحات القارة ( السابتة، بحسب الكاتب، خلف قضبان منظومة الماضي)، من هنا تبدأ إشكالية ما يسميه مع صاحبه الناقد سعد محمود بالبدعة التي ركّزا عليها منذ العام 1993، في كتابهما المشترك الذي نشراه بجزأين 1993-1995 وحمل عنوانا استفزازيا هو ألقاب الجمجمة الذي قالا فيه ( كفرنا بالسنن الوضعية، وانتقلنا إلى البِدَع التي وحدها ستفضي بنا إلى نار الإبداع، لنضيف إلى التراث، لا لنستنسخه، وما المصطلح الجديد الذي نجترحه أو ننحته إلا إشارة تنبيه إلى أن من يقرأ نصوصنا عليه أولا أن يضع القوانين الكتابية المعروفة جانبا [ وهو أمر يتطلب بدءا نبذ الذاكرة النصية] والانطلاق من مخيلة تكاد تكون المنبع الأول.)

وتقدم الرواية الشعرية من حيث المصطلح والإضاءة والنص، بخطاطتها المهجّنة فعل صرخة كاسح عبر سرد يشتعل بشعرية تتراوح بين البسيطة والمركّبة أو/ و المعقدة، فهي تتشكل بأفعال متضمنات حكمة شرقية، و تجربة إنسانية، لتتحوّل الكلمة إلى فعل في بناء العبارة والعبارة إلى فعل في بناء النص الذي سرعان ما يتشظى إلى أفعال انتفاضة في وجه العالم الفاسد، مستهدف المادة والروح و المفاهيم، والأخلاقيات البدئية.

وتقع رواية ( من يسكب الهواء في رئة القمر) الشعرية قسمين، الأول حمل عنوان العمل نفسه( من يسكب الهواء في رئة القمر)، وحمل الثاني عنوان (عبد آبق وقسيسة وسيدة)، تتلاطم خلالهما في بوتقة واحدة حكمة معلمي الصين بصوفية عدي بن مسافر الأموي بدعوة النبي ابراهيم بالبعل بالطيطفون ملك يهود في يثرب قبل الاسلام، بيوسف الصديق بعزيز مصر وامرأته، بلوط. إنه في الخلاصة نص مثقف، إن جاز التعبير، لا يعطي نفسه، ويحيل باستمرار إلى مرجعيات لا تكاد تلمح، لأنها دائما في الأعماق. ولعله يمثل جنون الذات في عصر مجنون.

يذكر أن الشاعر بشار عبدالله كان وما يزال واحدا من أبرز من تصدّوا للأدب التقليدي في العراق منذ مستهل العقد التسعيني، ولم ينجرّ إلى دعوات الحداثة الوافدة، بل أدرك أهمية الانطلاق بالتحديث من ضرورات واقعية أوجدتها منحنيات الحروب والحصار، لتكون دعوة معاكسة، دعوة عراقية إلى العالم للنظر في النص العراقي الذي صار يغمس الكاتب ريشته في قارورة جنونه لينتج أدبا حميما له، وغاية في الاختلاف للغير.

وسبق أن صدر للشاعر ضمن سلسلة (نون) الأدبية كتابه مع الناقد سعد محمود (ألقاب الجمجمة) بجزأين 1993 – 1996الذي يبحث في آليات الكتابة والقراءة المغادرة، وتأسيس المصطلح. كما سبق أن صدرت له الترجمتان الانكليزيتان لعملي فاتح عبدالسلام، الروائي (عندما يسخن ظهر الحوت) عن دار هاتس أوف الأمريكية 2003، والقصصي (الشيخ نيوتن) عن منشورات النمرود في الموصل1986.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s