فروانة : وسائل الإعلام الإسرائيلية مشكوك في نواياها ومصداقيتها في تناولها لصفقة التبادل

فروانة : وسائل الإعلام الإسرائيلية مشكوك في نواياها ومصداقيتها في تناولها لصفقة التبادل

غزة- 13-2-2009 طالب الأسير السابق والباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، في بيان صحفي اليوم ، كافة وسائل الإعلام المحلية والعربية بالكف عن اعتماد وسائل الإعلام الإسرائيلية كمصدر أساسي فيما يتعلق بأخبار صفقة تبادل الأسرى ، باعتبارها مصادر مشكوك في نواياها ومصداقيتها .

محذراً من خطورة الإستمرار في التعامل بهذا الشكل ، لما لذلك من آثار نفسية سيئة على الأسرى و ذويهم ، وتَلاعب بمشاعر الفلسطينيين ، وتُحدث حالة من الإرباك والقلق والفتنة أحياناً فيما بين صفوف شعبنا عامة .

مناشداً في الوقت ذاته وسائل الإعلام المحلية والعربية الى اعتماد الجهات الفلسطينية والعربية المختصة وذات الصلة بالمفاوضات ، كمصدر أساسي للمعلومات والأخبار الصحفية في كل ما له علاقة بهذه القضية الهامة والحساسة .

وفي السياق ذاته ناشد فروانة الفصائل الفلسطينية الآسرة للجندي الإسرائيلي ” جلعاد شاليت ” الى اطلاع وسائل الإعلام المحلية والعربية وكذلك أهالي الأسرى ، على ما آلت اليه المفاوضات فيما يتعلق بصفقة التبادل ، حتى لا يبقوا رهينة لمصادر وسائل الإعلام الإسرائيلية المختلفة .

وقال فروانة : بأن المتتبع لوسائل الإعلام الإسرائيلية وما يرد منها ، سيلاحظ وبوضوح بأن هذه القضية استُخدِمَت كورقة للدعاية الانتخابية من جانب ، ومن جانب آخر حملت في ثناياها أخبار متناقضة ذات علاقة بقائمة أسماء الأسرى أو توقيت اتمام الصفقة ، وأحياناً تضمنت أخبار يُشتم منها روائح لنوايا خبيثة تهدف الى احداث بلبلة ، وتوسيع فجوة الخلاف والإنقسام فيما بين الفصائل الفلسطينية وأبناء الشعب الفلسطيني الواحد وهناك أمثلة عديدة على ذلك ، كان آخرها ما جاء على لسان المحلل العسكري للقناة العاشرة الاسرائيلية “آلوف بن” في مقابلة تلفزيونية بالأمس ، والذي تطرق الى تفاصيل تتعلق بصفقة التبادل ، وبعضها يتناقض مع أخبار سابقة كانت قد تحدثت عن موافقة اسرائيلية على القائمة التي قُدمت من قبل الفصائل الفلسطينية ، باستثناء أسماء أربعة أسرى هم عباس السيد وعبد الله البرغوثي وابراهيم حامد والقائد أحمد سعدات ، ليؤكد بأن اسرائيل لم توافق سوى على اطلاق سراح ( 170 أسير ) فقط من أصل ( 350 ) أسير قدمت أسمائهم حركة حماس أي ان ” اسرائيل ” لازالت ترفض ( 180 أسير ) وليس أربعة أسرى كما تحدثت مصادر اسرائيلية في وقت سابق .

وأكد فروانة بأن هناك عشرات الأمثلة المشابهة وذات الصلة بالصفقة ، تقودنا للتأكيد على عدم مصداقية وسائل الإعلام الإسرائيلية وضرورة عدم اعتمادها كمصدر للمعلومات وبالتالي الكف عن ترديد ما تتناقله.

يذكر أن حركة ” حماس ” لم يسبق وأن تحدثت عبر وسائل الإعلام عن مجريات المفاوضات وتفاصيلها أو نشرت قائمة أسماء الأسرى التي تقدمت بها ، وهي فقط تعلن شروطاً مشروعة ، وتتحدث عن خطوط عامة متمسكة بها ومقبولة فلسطينياً ، و نفت خلال الأسابيع والأيام الماضية وعلى لسان بعض قادتها وجود أي تقدم يُذكر حول هذا الموضوع ، ولم تشر من قريب أو بعيد عن وجود انفراج قريب يمكن أن يؤدي الى ابرام اتفاق حول اتمام صفقة التبادل .

وأعرب فروانة عن أمله في أن تنجز الصفقة قريباً ، وفقاً للشروط والمعايير الفلسطينية ، وأن تشمل اطلاق سراح كافة الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو ، ومن ضمنهم أسرى القدس وأسرى الـ48 دون استثناء ، كشرط أساسي لقبول الفلسطينيين صفقة التبادل .

نواياها ومصداقيتها في تناولها لصفقة التبادل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s