المجلس اللا ثوري لحركة فتح//بقلم/ سميح خلف

HTML clipboard

المجلس اللا ثوري لحركة فتح

كنا نتمنى أن يكون مجلساً ثورياً لحركة فتح وعندئذ  لن يكون حال حركة فتح كما هي عليه الآن .

المجلس اللا ثوري لحركة فتح بصيغته الحالية الكيف والكم والزمن ، ثلاث عوامل تؤدي إلى مفهوم أن هذا المجلس ليش مجلساً ثوريا بل مجلساً اصيب بالعطب واصيب  بحالة عدم تحمل المسؤولية التاريخية الملقاة على حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح .

منذ 18 عام كان يجب أن يكون هناك مجلساً ثوريا ليبحث في مجمل القضايا التي تعرضت لها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح واذا قلت بمنطق التخفيف الانتكاسات التي تعرضت لها فتح بل الهزائم على مستوى الشارع الفلسطيني الذي قاد إلى عدة مفاهيم ووجهات نظر بحركة فتح وبأطرها وبممارساتها مما ادى إلى نهاية الأطر التنظيمية بالشكل العملي وليس التنظيري والشكلي .

سقوط وراء سقوط في ظل المجلس اللا ثوري العتيد لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، فبهذا المجلس أوشكت فتح على أن تصفى بعد أن سلبت ثم اغتيلت وهل يمكن لحالة الاغتيال أن يرجع اليها نوع من الحياة إلا بمعجزة يقدر عليها الله سبحانه وتعالى والمؤمنين .

المجلس اللا ثوري لحركة فتح على يديه :-

1- وقف مكتوف الايدي أمام المهازل والممارسات الخاطئة في الداخل والخارج بل هم جزء من تلك الظواهر .

2- المجلس اللا ثوري لحركة فتح في ظل وجوده العتيد أبرمت اتفاقية الذل والعار أوسلو .

3- في ظل المجلس اللا ثوري ظهرت زعامات ورقية مثل ياسر عبد ربه ونمر حماد وعزام الأحمد والطيب عبد الرحيم وأحمد عبد الرحمن .

4- في ظل المجلس اللا ثوري دخل برنامج دايتون على الساحة الفلسطينية.

5- في ظل المجلس اللاثوري شهدت الضفة ملاحقات واغتيالات لكتائب شهداء الاقصى ولولا هذه  الظاهرة الشريفة لانتهت حركة فتح نظريا وعمليا ً امام ضغوط أوسلو .

6- في ظل المجلس اللاثوري العتيد انتهى البرنامج النضالي والكفاحي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح كحركة تحرر .

7- في ظل المجلس اللا ثوري العتيد لم تنفصل سمة المصالح في ترابط شديد للمحافظة على الوضع الحالي للحركة بين اللجنة المركزية وأعضاء المجلس الثوري في تقاسم غريب له اكثر من زاوية واكثر من بعد لا يؤدي إلا إلى الخراب لهذه الحركة .

8- المجلس اللا ثوري وبوجوده وبلجانه هضمت كثير من حقوق الكوادر وتحت طائلة برنامج ومنهجية أوسلو مستزلميها .

9- المجلس اللا ثوري الذي اصيب بالشيخوخة كحال اللجنة المركزية لم يقف وقفة انصاف أو وقفة دراسة لمجمل المعضلات التي تهدد حركة فتح بالفناء .

10- في ظل المجلس اللا ثوري مازالت هناك حلقات مفقودة ومغيبة من فصول اغتيال كل من الشهيد القائد أبو جهاد الوزير والشهيد القائد أبو اياد والشهيد القائد أبو الهول والشهيد القائد أبو عمار وكثير من كوادر حركة فتح .

11- في وجود المجلس اللا ثوري تعرضت كوادر حركة فتح ونشطائها في الضفة لعمليات التنسيق الأمني بين العدو وسلطة فياض مما ادى إلى ملاحقات أمنية واغتيالات لكثير من الكوادر وبدون أن نسمع بين استنكار من المجلس اللا ثوري .

12- في وجود المجلس اللاثوري لحركة فتح اطبق الخناق على لجنة الرقابة الحركية حيث أصبحت عنواناً بلا مضمون .

13- في ظل المجلس اللا ثوري فقدت حركة فتح جماهيرها .

14- في ظل المجلي اللا ثوري فقدت حركة فتح بعدها الاقليمي والدولي ايضاً .

15- في ظل المجلس اللا ثوري سيطر المبندقين على اقدار حركة فتح.

16- في ظل المجلس اللا ثوري وتحت مفهوم مجلس التنابلة تجاوز المجلس الثوري النظام واعطى زعيم تيار أوسلو ابو مازن زعامة حركة فتح ورئيسها .

17- في ظل المجلس اللا ثوري انعدمت الرقابة المالية الحركية حيث تاهت وسرقت اموال حركة فتح واصبحت اطر حركة فتح بما فيها المجلس اللا ثوري تحت رحمة وطائلة حكومة فياض واموال الرباعية وقرار الرئيس الأوسلوي أبو مازن .

18- في ظل المجلس اللا ثوري تم حصار الدائرة السياسية معنويا ً ومادياً ورئيسها الأخ المناضل أبو اللطف .

19- في ظل المجلس اللا ثوري العتيد ظهر القزم حكم بلعاوي كقائد وأميناً للسر في اطار جديد كمتحدث باسم اللجنة المركزية وامين سرها بالضفة الغربية .

20- في ظل المجلس اللا ثوري الغيت بنود كثيرة من الميثاق .

21- في ظل المجلس اللا ثوري انفصلت غزة عن الضفة ليفرض في الساحة برنامجين متناقضين .

22- في ظل المجلس اللا ثوري وجدت حلقات الفراغ ليستغلها الآخرين لتنفيذ برامجهم .

في هذه الايام والساعات القادمة سينعقد المجلس اللا ثوري وأمامه 22 فقرة تجاوز لمهامه كمجلس ثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح،فهل حقاً بعد هذا أن هذا هو مجلس ثوري ؟؟؟؟ وهل حقاً أن ممثلي حركة فتح واطرها في المجلس الثوري هم على قدر من تحمل المسؤولية التاريخية ؟؟؟

ولذلك نقول يجب استحداث اطار جديد لحركة فتح من المناضلين القدماء لتشكيل لجان تحقيق لكل عضو في المجلس الثوري واللجنة المركزية لما آلت اليه الأمور في هذه الحركة .

ولكن من سيشكلها ؟؟؟ سؤال يفرض نفسه ويطرح نفسه .

نقول من سيشكل هذه اللجان القوى الحية في حركة فتح والتي رفضت أوسلو ومنهجيتها وبالتأكيد أنها لم تترك مواقعها النضالية اينما وجدت وليست نهاية النضال عملية الاقصاءات وقرارات الاقالة وقرارات حكومة فياض بالاضافة إلى ابناء حركة فتح الشرفاء ابناء واحفاد رجالات العاصفة هم لهم الحق في التقييم لما قدموه من تضحيات وتمسك بالاهدف والمبادئ والمنطلقات .

معذرة لبعض الاخوة الذين نعرفهم بالاسم في المجلس الثوري ولو اننا كنا نريد مواقف اكثر  شجاعة مما هو قائم .

بقلم/ سميح خلف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s