تيسير خالد : المفاوضات على اساس خارطة الطريق تعني العودة إلى نقطة الصفر

تيسير خالد : المفاوضات على اساس خارطة الطريق تعني العودة إلى نقطة الصفر

تيسير خالد

وصف تيسير خالد , عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية , عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بأنها تعكس السياسة الرسمية ، التي تم التوافق عليها بين أطراف الائتلاف الحكومي الجديد في إسرائيل ، الذي بدأ أعماله بإعادة العلاقات الفلسطينية – الإسرائيلية الى نقطة الصفر من خلال رفض حل الدولتين ورفض الدخول في مفاوضات حول قضايا الوضع الدائم والعودة الى خارطة الطريق وما رافقها من تحفظات إسرائيلية جردتها من عناصرها السياسية وحصرتها في مقاربات أمنية خاضعة لمنطق تحويل السلطة الفلسطينية الى وكيل ثانوي للمصالح الأمنية الإسرائيلية ومنطق الاستجابة للمطالب المعيشية اليومية للفلسطينيين تحت الاحتلال وفقاً لأداء السلطة على هذا الصعيد .

وأكد أن وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد ، الذي أصبح في حكومة نتنياهو – ليبرمان – باراك رأس الديبلوماسية الإسرائيلية ، هو الناطق الرسمي بلسان رئيس الحكومة ،

الذي يستبعد من أجندة السياسة الإسرائيلية كل حديث عن المفاوضات حول قضايا الوضع الدائم وعن حل الدولتين ويكتفي فقط بالحديث عن تحسين مستوى معيشة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال والسلام الاقتصادي وتمكين الفلسطينيين من حكم أنفسهم في إشارة واضحة الى خفض سقف التوقعات السياسية في أية تسوية الى مستوى حكم إداري ذاتي تحت الاحتلال .

وأضاف تيسير خالد أن هذه السياسة التي تبشر بها الحكومة الإسرائيلية الجديدة باتت تفرض على القوى والهيئات والشخصيات الوطنية والديمقراطية والإسلامية الفلسطينية التي تبدأ الجولة الثالثة من الحوار الوطني الشامل الى الإسراع في انجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية على أسس راسخة وواضحة بدءا بالتوافق على حكومة وفاق وطني انتقالية تدير الشأن الداخلي للسلطة وتمسك بملف إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزه وتحضر لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة وفقا للمرسوم ، الذي صدر عن الرئيس محمود عباس في أيلول من العام  2007مروراً بإعادة بناء الأجهزة الأمنية والعسكرية الفلسطينية بعيدا عن ثقافة ونزاعات المحاصصة المدمرة وانتهاء بتطوير الأوضاع في منظمة التحرير الفلسطينية بانتخابات لمجلسها الوطني الفلسطيني وفق قانون انتخابات يعتمد التمثيل النسبي الكامل بعيدا عن نزعات الاستقطاب والإقصاء والانفراد والتفرد وبما يحفظ للمنظمة وهيئاتها ومؤسساتها القيادية مكانتها ودورها باعتبارها جبهة وطنية ائتلافية تنضوي تحت لوائها جميع قوى ومكونات المجتمع الفلسطيني السياسية والاجتماعية في الداخل والخارج ، وذلك من أجل مواجهة التحديات المصيرية التي تنطوي عليها المجابهة القادمة مع حكومة إسرائيل يمينية ومتطرفة ينبغي مقاطعتها وعدم العودة الى مفاوضات معها وفرض العزلة الدولية عليها لكبح سياستها العدوانية التوسعية والتعجيل في رحيلها باعتبارها حكومة معادية للسلام .

نابلس   2/4/2009                                                  الإعلام المركزي

=========================================================

Nablus :  Tel       09-2385577        2338266           2385015

www.nbprs.ps nbprs96@yahoo.com * **

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s