عن أي سلام يتحدث نتنياهو؟ \\بقلم : زياد ابوشاويش

زياد أبو شاويشعن أي سلام يتحدث نتنياهو؟
بقلم : زياد ابوشاويش
في كلمته أمام الكنيست الاسرائيلي لنيل الثقه في حكومته اليمينية المتطرفة تحدث نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن سياسة حكومته المقبلة تجاه جملة المسائل الخاصة بأعمالها القادمة.
وفي موضوع السلام والعلاقة مع العرب،(والفلسطينيين خاصة) تكلم عن علاقات تنسيق وتعاون أمني ورغبة كبيرة في سلام اقتصادي متجاهلاً عن قصد أي حديث عن دولة فلسطينية أو حل الدولتين كما نادت به الرباعية وتبنته أساساً الولايات المتحدة الأمريكية.
إن كلمة نتنياهو في الكنيست تماثل فحيح الأفاعي لغة ومعاني، ومحاولته تسويق نفسه كداعية للسلام لم تقبل حتى من زملائه العنصريين في حزب كاديما المعارض، والجميع يعلم أن الأساس الذي تقوم عليه سياسة نتنياهو وتحالفه البرلماني يتجسد في إنكار حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بنفسه وبناء دولته المستقلة ، ويتضح هذا المنطق الشوفيني في كتابه الشهير “مكان تحت الشمس”،وجملة مواقفه العلنية قبل الانتخابات وبعدها.إن السلام الذي يريده رئيس وزراء العدو وتحالفه اليميني هو السلام الذي يحصل من خلاله على كل التنازلات الفلسطينية والعربية عن الحق العربي في فلسطين والجولان،السلام الذي وصفه حتى أكثر المعتدلين بسلام الذل والهوان،والذي دفع الرئيس الفلسطيني المرن جداً لصب جام غضبه على نتنياهو إثر سماع خطابه المشار له آنفاً.
لقد أصاب الرئيس الأسد عين الحقيقة حين تكلم في الدوحة عن مبادرة السلام العربية ربطاً بالموقف الاسرائيلي، مذكراًً بعدم وجود شريك نقيم معه السلام.وأتت كلمة نتنياهو في جلسة الكنيست لتؤكد هذا المعنى وتقدم الدليل الحسي على دقته.
Zead51@hotmail.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s