التحدي العربي الإسلامي للصهيونية\\محمد عمار ابوحوش

التحدي العربي الإسلامي للصهيونية
من واقع أن العرب واحد وأن الصهيونية اثنان فقد استطاعت الصهيونية فرض نفسها كعنصر عالمي على الأرض العربيةوأصبحت موضوع نقاش وعنصر عامل وله من الحقوق ماصار زائداًعن العرب والفضل بذلك ليس للعرب المفرقين بل بسبب دعم الصهيونية العالمية امريكا وأوربا وإن الصهيونية كمفهوم لايرتبط بدين بل بمصلحةباستثناء الإسلام فإنه منزه أن يلوز بهذا المفهوم أو يرتبط ه بصلة ما فمن الممكن أن يكون اليهود زعماء الصهيونية العالمية ومسيحيو أوربا وأمريكا طرفاًمكملاً لهذه الصهيونية من حيث دعمهم الصريح لإسرائيل وهنا نجد أن مصالحهم هي التي صهينتهم واعتناقهم الديني ساعدهم بينما الإسلام لايمكن أن تتفق المصلحة مع ما يخالف الدين والإسلام هو الهدف من الحركة الصهيونية أن تنال منه فهو حاجز للأهداف التوسعية والعنصرية والأنظار تتوجه نحو العرب كونهم الحملة الأوليون للإسلام وهنا يكون السؤال هل ممكن القضاء على الإسلام في القلب العربي ليكون من السهل القضاء على الإسلام ام أن حملاتهم للقضاء على الإسلام من غير العرب دخولاً للقلب ولكن الصحيح هو الدخول الثنائي ولكن الدخول المرئي والصريح في الرأي العام هو البداية من العرب ……….من فلسطين ………….من العراق …………من السودان ……..من الصومال ……….حروباً ومن الخليج العربي اقتصاداً حيث اقتصاد الخليج في اليد والتحدي مستمراً…………………………………….

محمد عمار ابوحوش

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s