هل تعتقد برايك ان هناك اهداف غامضة وراء انتشار مرض انفلونزا الخنازير؟!

هل تعتقد برايك ان هناك اهداف غامضة وراء انتشار مرض انفلونزا الخنازير؟!

العرب اليوم
ما بين الواقع وفن الاشاعة المحترفة يعيش العالم اليوم ازمة اخرى من تصارع انتشار الامراض ..انتشار مرض انفلونزا الخنازير كان تسارعه اعلاميا بطريقة مثيرة . فما بين توعية البشرية وما بين المبالغة في الحديث عن انتشار المرض تبقى اسئلة بديهية ترقد في ادمغة البعض .البعض يعتقد أن انفلونزا الطيور والخنازير والجمرة الخبيثة والإيدز ليست سوى جراثيم تم تسريبها من مختبرات علمية في مكان ما من العالم ! والبعض يعتقد ان هناك اهداف سياسية عالمية سوف تمرر وما هي سوى وسيلة اخرى لاشغال الراي العام العالمي .وما بين اسئلة التشكيك والحقيقة والواقع الذي يتحدى العالم يبقى السؤال الاوحد هل نحن مستعدون لمواجهة المرض. العرب اليوم تفتح باب النقاش حول هل تعتقد برايك ان هناك اهداف غامضة وراء انتشار مرض انفلونزا الخنازير؟!

عادل محمود

=====================

رأي حسين راشد
الانفلونزا .. طيور .. حيوانات .. ثم ستأتي بعد ذلك أنفلونزا الزهور .. و علاقة مشوهة للداء بين الواقع و الخيال .. وبين الحقيقة و تحقيق الوهم .. لا شك أننا جميعاً قد سمعنا ولم نع مسألة العلم الحديث و خاصة في علم “الجينات” كما لم نحقق في أمر “الوراثة” كما ينبغي لنا .. و بعض من الجهل في مسائل العلم قد تضيع أمة بأكملها لأنها إن لم تع المصدر فستحارب طاحونة الهواء ولن تنتصر على المرض”الجهل” أبداً .. علم الجينات هذا و الكوكتيلات التي يتم عملها في معامل خاصة و إن كان بعضها في خدمة البشرية إلا أن أكثرها يستغل لفناء الأكثرية .. وهي نفس النظرة “الهتلرية” التي كان يريد بها أن تخلو ألمانيا من كل معاق و يبقى الجنس الآري جنس خاص معافا .. و حين نتفحص الأمر نجد أن في هذه الحقبة ابتدعوا في معامل المخابرات و إن لم يكشف عن كل الجهات في الوقت الراهن إلا أن البعض قد كشف .. وأكتشفنا من خلالها حجم المؤامرة على الانسانية .. وكيف تتم تلقيح الفيروسات و حقنها أو دسها في الأغراض التي لا يستغنى عنها الإنسان .. و ما حدث بمصر من قريب حين فضحت مسألة المبيدات “المسرطنة” التي سرطنت كماً هائلاً من المصريين ..إلا دليلاً على “الحرب الجرثومية” التي تهدد العالم من آن إلى أخر .. و أن الإيدز وانفلونزا الطيور و الحمى القلعية و جنون البقر و أخيراً انفلونزا الخنازير إلا استمراية لنهج تدميري .. للجنس البشري .. وإن استمرار مثل هذه الأمراض لخير دليل على أن منظمة الصحة العالمية ليست بجديرة بحفظ السلام الصحي في دول العالم بل هي الأخرى تعتبر متأمرة في هذا الشأن طالما لم تكتشف البلاء قبل أن ينتشر .. وأن الاستراتيجية الصحية في هذا الكون رهينة عند من يدمرون و يخربون و يرهبون العالم “الجاهل” تحت وطأة الأمراض المصنعة خصيصاً لمثل هذا الحدث .. و علينا أن نحارب الجهل أولاً و من ثم نفتش عن هذا التلاعب الجيني الذي بدأ بنقل أمراض “الحيوان والطير” إلى الانسان بعد آلاف السنين من تواجدهم مع بعضهم البعض .. دون أن يتأذى هذا من ذاك لأن لكل منهم خصائصه و موروثاته فكيف اختلطت هذه المروثات إلا عن طريق هذا التهجين المعملي ” الذي يهدف لإفناء البشر” هذا ولن نستطيع إثبات أو نفي وجود المرض بكل بساطة لأنه ليس مرضاً عادياً بل هجيناً ملقحاً ..

http://www.alarabalyawm.net/pages.php?electronic=1&electronicArchDate=2009-05-04

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s