الوحدة العربية مطلب جماهيري أم هدف رسمي …. نبذة تاريخية \\عراق المطيري

الوحدة العربية مطلب جماهيري أم هدف رسمي …. نبذة تاريخية
عراق المطيري
مركز القادسيتيين للدراسات والبحوث القومية

لم تكن الوحدة العربية في يوم من الأيام على مدى التاريخ العربي هدف أو مطلب مرحلي تفرضه كشرط ظروف آنية , بل هو حالة مستمرة تستمد وجودها من وجود الشعب العربي , ككيان قائم يتفاعل مع أمم العالم ويساهم في تطوير الحضارة الإنسانية ورافد من روافد الفكر والعطاء , ولم تكن الأمة العربية في يوم من الأيام شوفينية أو عنصرية , ولطالما استوعبت شعوب العالم ومنحتهم من العلم والتطور والحضارة الشيء الكثير , أيام كانت الحواضر العربية منارات للعالم , وحتى حين نشر العرب فكرهم ومعتقدهم (( الدين الإسلامي , وهم من شرفهم الله ليكونوا مادته وحملت رايته )) لم
يعملوا على محاربة القوميات المفتوحة وصهرها ضمن القومية العربية , إلا ما يخالف الشريعة الإسلامية , كدين سماوي , على العكس مما مارسه الاستعمار منذ انهيار دولة العرب , وسقوط بغداد على يد المغول سنة 1258 م (1) حتى الوقت الحاضر, فقد تعرضت الأمة العربية للعديد من محاولات الشرذمة والتفتيت , وتقطيع أوصالها , ولم تكن صحوة العرب اليوم وليدة ساعتها , بل عملت على تأجيجها ظروف المنطقة , وجاءت كرد فعل لتلك الظروف , ففي أواخر أيام الحكم العثماني وظهور جمعية تركيا الفتاة , التي تميزت بانتهاج سياسة التتريك إزاء الشعوب التي استعمرتها الدولة العثمانية ,
وخصوصا المنطقة العربية التي كانت تمثل موردا اقتصاديا وبشريا بالنسبة لها , والسياسة القاسية التي انتهجها سيء الذكر جمال الدين السفاح , ضد الرموز الوطنية والقومية والدينية , جعل العرب ينصرفون إلى التفكير بالخلاص من ذلك الحكم والتكاتف والتلاحم من اجل إعادة أمجاد الدولة العربية , التي تمتلك كل مقومات النهوض (2), ولم تكن صحوة العرب هذه مقصورة على المشرق العربي , بل راحت تغذي مغربه بكل ما يرفد الثورة من أسباب الاستمرار والديمومة(3), ذلك لان عناصر مقوماتها اقوي من الوجهة النظرية منها في كثير من القضايا القومية الحديثة وخاصة الأوربية ,
فهي قامت على أساس وحدة اللغة والموطن والعواطف والمصلحة , على اختلاف القوميات الأوربية التي لم تملك من ذلك شيء , وعلى هذا فان اليقظة العربية الحديثة , استهدفت النهوض بالعرب على امتداد وطنهم من مشرقه إلى مغربه , واستهدفت إنشاء كيان قومي موحد , تنصهر فيه كل الكتل التي تمتد إلى أصل واحد أو تقطن في هذه البلاد , وتتكلم بلغة واحدة , وتشترك في المصالح والأهداف (4) .
******************************

*****************

1)       خيرية عبد الصاحب وادي – الفكر القومي العربي في المغرب العربي – بغداد– دار الرشيد للنشر — 1982– ص 5.    2)       د. إبراهيم خليل احمد – – تاريخ الوطن العربي الحديث – دار الكتب للطباعة  والنشر– الموصل– د.ط–.د.س – ص 422. 3)       خيرية عبد الصاحب وادي – مصدر سابق – ص 3

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s