كحجارة الدومينو يتساقطون الرأس الكبير للموساد في لبنان العميد أديب العلم كشف شبكتي تجسس جديدتين في لبنان انكشف للقوى الأمنية بعد رصد هاتفه الدولي مع إحدى الدول الأفريقية، والذي يتم تحويله من هناك الى الشبكة الخلوية الإسرائيلية

كحجارة الدومينو يتساقطون الرأس الكبير للموساد في لبنان العميد أديب العلم كشف شبكتي تجسس جديدتين في لبنان انكشف للقوى الأمنية بعد رصد هاتفه الدولي مع إحدى الدول الأفريقية، والذي يتم تحويله من هناك الى الشبكة الخلوية الإسرائيلية

وتقديم لوائح اتهام ضد ستة متهمين بالتجسس للموساد الإسرائيلي

عرب48

أكدت مصادر لبنانية أن أجهزة الأمن ضبطت شبكتي تجسس تعملان مع الموساد الاسرائيلي جنوبي لبنان. ويأتي ذلك بالتزامن مع الإعلان عن تقديم لوائح اتهام ضد ستة لبنانيين بتهمة التجسس لإسرائيل.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن مصدر أمني لبناني قوله إن كشف شبكات التجسس الإسرائيلية الواحدة تلو الأخرى يعود الى أن الرأس الكبير للموساد في لبنان العميد أديب العلم، انكشف للقوى الأمنية بعد رصد هاتفه الدولي مع إحدى الدول الأفريقية، والذي يتم تحويله من هناك الى الشبكة الخلوية الإسرائيلية. وأضاف أن أديب العلم استخدم هذا الخط للاتصال بعدد من العملاء في لبنان الذين أجروا بدورهم اتصالات بآخرين فانكشف أمر الجميع

. وأكد المصدر أن عدد الشبكات المفككة حتى الآن بلغ 35 شبكة، وقد تم توقيف معظم أفرادها، ولكن لم يعلن عنهم لأسباب أمنية.

وقالت مصادر قضائية انه تم تقديم لوائح اتهام ضد ستة لبنانيين اتهموا بالتجسس لصالح اسرائيل يوم الاربعاء ليرتفع بذلك الى 12 العدد الاجمالي للبنانيين الذين وجهت لهم اتهامات رسمية بالتجسس لحساب جهاز الموساد الإسرائيلي في الاسابيع القليلة الماضية.

وأعلن في بيروت اليوم الاربعاء عن ضبط شبكتي تجسس جديدتين تعملان لصالح الموساد الاسرائيلي جنوبي لبنان. ونقلت وكالة “بترا” الأردنية عن مصدر امني لبناني أن احدى الشبكتين تم ضبطها في بلدة عين ابل من شخصين تمكنا من الفرار قبل توقيفهما والثانية في بلدة عيترون يديرها شخص جرى توقيفه كان يعمل بمثابة محرك أمني ويجند اشخاصا للتجسس لصالح اسرائيل. واشار الى ان الشبكتين إمتداد للشبكة الرئيسة التي تم توقيفها قبل حوالي شهرين ويرأسها عميد متقاعد في جهاز الامن العام اللبناني.

وبالتزامن مع ذلك ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر اليوم الاربعاء على ستة اشخاص بينهم رجل امن وزوجته وشقيقته بتهمة التجسس لصالح اسرائيل بموجب مواد تصل في حدها الاقصى الى الاعدام .

وقال مصدر قضائي ان صقر ادعى على هؤلاء ،وبينهم الرقيب اول في قوى الامن الداخلي هيثم رابح السحمراني وزوجته راغدة احمد طاهر وشقيقته سامره رابح السحمراني بجرم “التعامل مع العدو الاسرائيلي واعطائه معلومات لتسهيل فوز قدراته ودخول بلاده من دون اذن مسبق” سندا الى مواد تنص عقوبتها القصوى على الاعدام .

واكتشفت قوى الامن خلال الشهر الماضي والشهر الحالي سلسلة شبكات تعمل لصالح اسرائيل ولا تزال تلاحق شبكات اخرى .

وذكرت وكالة “رويترز” أن السلطات اللبنانية تحتجز نحو 25 مشتبها بهم في اطار تحقيق موسع بشأن التجسس لصالح اسرائيل.

يذكر أنه وفي الشهر الماضي تم توجيه اتهامات للجنرال المتقاعد أديب العلم من مديرية الامن العام وزوجته وقريب له بالتجسس لحساب اسرائيل.

وأشاد الرئيس اللبناني السابق إميل لحود بعمل الأجهزة الأمنية التي تمكنت في الأيام القليلة الماضية من توقيف عدد كبير من شبكات التجسس التي تعمل لمصلحة إسرائيل. وحذر «من خطر هذه الشبكات التي تسعى جاهدة إلى النيل من المقاومة والأجهزة الأمنية اللبنانية، والتي، كما نبهت مراراً، تقف وراء الكثير من الاغتيالات والعمليات الأمنية في لبنان

Advertisements

فكرة واحدة على ”كحجارة الدومينو يتساقطون الرأس الكبير للموساد في لبنان العميد أديب العلم كشف شبكتي تجسس جديدتين في لبنان انكشف للقوى الأمنية بعد رصد هاتفه الدولي مع إحدى الدول الأفريقية، والذي يتم تحويله من هناك الى الشبكة الخلوية الإسرائيلية

  1. اولا: وبناءً على المعطيات والمعلومات والتسريبات والتحليلات اتوجه بالشكر للاجهزة الامنية التي قامت بواجبها في كشف شبكات التخريب الاسرائيلية واثبتت انها قادرة على كشف الحقائق وتقديم اجوبة للمواطنين اللبنانيين الذين تنهال عليهم الالام عند كل حرب وكل تفجير وكل توتير يستهدف ايمانهم وروحهم وامنهم … مع دوام التوفيق
    ثانيا: ان تداعي الشبكات في هذا التوقيت بعد توقيف بعضهم وهروب اخرين والقادم هو المفاجئة , كل ذلك على خلفية توقيف “اديب العلم” , هو حصيلة اثر “العلم” الذي تركه قبل فترة وعاد وقام به مجدداً ووصول بعض الاجهزة والمعدات المعقدة الى الاجهزة الامنية وخاصة فرع المعلومات التي امنت امكانية متابعة اجاءات خاصة وتوصلت الى دائرة من المتهمين تصل الى الالاف . فالملفات اذن جاهزة والمطاردة مستمرة ولن يأمن أي من الخونة والعملاء ومصيرهم اصبح معروفاً فمنهم من سيتم اعدامه منهم من سيبقى في زنزانة يستحقها , اضافة الى ذلك ان سهل احد مسار التحقيق ثبت تورطه ولو في تهديم حجر في صخرة نائية على ارضنا الغالية فإن أصحاب الكرامة والحمية سيشنقونه وبحسب تعبير احدهم “حيقلبوا على الافى” او “حينشنق من اجريه” او “حي أوصلوا كل الزوايد اللي بجسمه …”…
    نادر والعلم : التنفيذي والمعاين
    اصبحا اسما لا بل عنوانا رئيسيا في كتب ومتون التدريبات على التجنيد والنفوذ بين اللبنانيين سيأخذ الاسرائيلي منهم العبر واما هم فستجعل منهم الروح اللبنانية المخلصة والصابرة والمقاومة عبرة لكل من يتخذ العمالة مذهباً او طائفة …
    لن تكون كالمرة الماضية , نحنا أهالي الشهداء واخوتهم وجيرانهم واحبائهم , لن نسمح لمن يقتلنا ان يسمي ذلك وجهة نظر …
    ولنا في القصاص حياة ونحنا اصحاب عقول وقلوب ….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s