مفاتيحٌ مغُلَّقة كلمات : حسين راشد

مفاتيحٌ مغُلَّقة
كلمات : حسين راشد
مهلاً سيدتي
سأمنحُكِ مفاتيحي
سأمنحُكِ
كلماتِ سريَّ وشفرتي
جربي منهم ما شئتِ
لكنني لن أعدَكِ
بأن أيهمُ
قد يصلحُ مع أقفالٍ
غرستها التجاربُ في ذاكرتي.
سأمنحُكِ جُمجُمَتي.. و ناصيتي
و أحاول معكِ أن نقتحمَ
غاباتي
سأمررُ
بين الحينِ والحينِ.. أبياتيْ
رويداً ..رويدا…
سوف نُردِّدُها سويا
لكنني لا أضمنُ أحباليَّ الصوتية!!!!
مهلاً سيدتي

لن أخدعَكِ

و أقولَ
إنكِ أنتِ المرجوة
سأحاولُ قدر استطاعتي
ألا تُصبحي منسية …
سأنقُشُكِ
على جدران ذاكرتي
ولكن حذارِ
أن تختلط نقوشُكِ
بحفرياتٍ أخرى ..
فتضيعي في غياباتيْ…
ضحية
مهلاً سيدتي…
سأمنحُكِ عينيَ ..
تنظرين بهما كيفما شئتِ
تتجولين بهما داخل أحداقي
أو تلفينَهُما حول خصركِ
وتكونانِ طوع رموشكِ ..
إن أردتِ أن تغازلي بيَ
لكن حذارٍ
أن تختلط نظراتُكِ
بمن سبقوكِ
في ساحة القرنية
نعم ..لست ِأولى أميراتِ
حُلميْ
كما أعلمُ
أنني لستُ أولَ فارسٍ
يمتطي حقيقتَكِ الغبية
دعي الأساطيرَ تمضي
و اسلكي بداخلي شيئا
دعيني
أبحثُ معكِ
عن أسرارِ كهفيْ
عن زمانٍ مضى
بلا ارتجافاتٍ ظنّية
و عن خبايا الروح
أمهليني بعض الوقتِ
فما للزمان منا .. سوى
قلبٍ فتيٍ
دعيني أجربُ مُضغتي معكِ
دعيني أتأكد أولاً
من كوني حيَّا
18\5\2009


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s