لـو….!\\محمد الطواب

لـو….!

تعلمنا منذ نعومة اظافرنا ان (لو) تفتح عمل الشيطان كما جاء بالحديث الشريف لنبينا الهادى الامين صلى
الله عليه و سلم و ترسخ هذا المفهوم فى اذهاننا و عقولنا الباطنة و الواعية مما اثر علينا تأثيرا خطيرا
عمل بشكل او بأخر على الحد من ابداعاتنا و ابتكاراتنا وحد من ظهور النوابغ فى المجالات العلمية و
الادبيه و غيرها من مجالات الابداع و الابتكار او الاختراع و التى تعتمد فى الاساس على الافتراض و على
الاحتمال و الاستخدام الامثل لكلمة ( لو) …
فأننا للاسف تعلمناها على طريقة ( و لاتقربوا الصلاة) دون اكمال الايه . علمونا ان (لو) تفتح عمل
الشيطان ولكن لم يوضحوا لنا من علمونا ذلك .. اية (لو) هذه التى تفتح عمل الشيطان؟ ام ان ( لو) هذه
على اطلاقها حرام و تفتح عمل الشيطان ؟..
للاسف لم يقولوا لنا ان (لو) التى تفتح عمل الشيطان هى (لو) تلك التى يتمنى فيها المرء ان تزول نعمة ما
عن احدا يبغضه و يحسده عليها .. لم يقولوا لنا ان (لو) التى تعطى شبهة الاعتراض على ارادة الله هى
تلك التى تفتح عمل الشيطان .. لم يقولوا لنا ان (لو) التى يقولها المرء تاسفا على مافاته من حظوظ الدنيا
هى تلك التى تفتح عمل الشيطان …
و القول على اطلاقه ليس نهيا تحريميا و لكنه كما يقولون نهيا للتنزيه بدليل انه من الممكن ان نقول (لو)
تأسفا على مافاتنا من العمر فى معصية الخالق او تاسفا على اضاعة وقتا من اوقات الصلاه او ما شابه
ذلك من استخدامات لايمكن باى حال من الاحوال ان تفتح عمل الشيطان .
ويقول اهل الفقه ليس المراد ترك النطق بكلمة (لو) مطلقا بدليل ورود كلمه لو فى الاحاديث النبويه و فى
ايات الذكر الحكيم فى 65 موضعا مثلما جاء فى سورة النساء الايه 9 :
(( وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيدًا))
و فى سورة المائده الايه 36
((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُواْ بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ
وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ))
وفى سورة الانعام الايه 58 :(( قُل لَّوْ أَنَّ عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ لَقُضِيَ الأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ
بِالظَّالِمِينَ))
و الخلاصه هنا ان ليس كل كلمة (لو) تفتح عمل الشيطان بدليل استخدام رسولنا الكريم لكلمة (لو) فى حديثه
الشريف:
” لو استقبلت من امرى ما استدبرت ما سقت الهدى ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
و كذلك ابو بكر الصديق رضى الله عمه حينما كان ثان اثنين فى الغار حين قال : لو احدهم رفع رأسه لرآنا .
وبات من الجلى ان (لو) تفتح عمل الشيطان اذا ما استخدمت فيما استدبر من اعمال و كان يراد بها تمنى
عدم وقوع قدر من اقدار الله عز وجل .
او كما قلت من قبل ان يراد بها وقوع شر من شرور النفس البشريه او تمنى زوال النعم من احدهم او تمنى
وقوع الضرر بأحدهم او موته او ما شابه ذلك . اما اذا ما استخدمت فيما استقبل من اعمال خيرة و امور
تعود بالنفع على الناس فى دنياهم و اخراهم فبالضرورة لن تكون شرا يجب ان ننتهى عنه .
ويكفينا ان نعرف ان معظم الابتكارات و الابداعات و الاختراعات التى تغير وجه العالم و تفيد البشرية جمعاء
كلها تبنى على الافتراضات و الاحتمالات و على كلمة (لو) ..التى يطلقها خيال العلماء و الادباء و المبتكرين
و المخترعين و الامثلة كثيره و جليله و ماكنا لنعرف الطيران لو لم يفكر عباس بن فرناس قائلا لنفسه
ماذا لو وضع جناحين و حاكى الطيور ….وما كنا لنعرف السيارات و التليفزيون و التليفون وما كنا لنجد
الكثير من الادوية و العقاقير التى تساعدنا على التدواى و الاخذ بها كاسباب للشفاء من الكثير من
الامراض ..كل هذا نتاج افتراضات و احتمالات كان مفتاحها هو كلمة (لو)
وليس الامر قاصرا على المخترعات و الاكتشافات فقط ولكن ايضا فى مجالات الابداع الاخرى كالقصه
و الروايه و غيرها من الفنون و الاداب ايضا مبنية على افتراضانت و احتمالات كلها اصلها كلمة (لو) .
اعتقد قد اننا خسرنا الكثير و الكثير من خوفنا من كلمة (لو) ومن الشيطان و من فهمنا الخاطئ لهذه الكلمه
فتأخرنا كثيرا جدا عن ملاحقة العالم فى مجالات العلم و التكنولجيا و النبوغ فى مجالات العلم و الفن و
الادب و كأننا قد وجهنا او تم دفعنا دفعا من بع ضهم بقصد أو بدون قصد لنخاف من (لو) و تطبيقا لنظرية
المؤامره فقد نزعم ان هناك اصابع خفية تعمل على ترسيخ الخوف من( لو) لتعطلينا و تأخيرنا
عن التقدم المنشود حتى لايظهر من بيننا مخترع عظيم او مبتكر او مبدع يشار اليه بالبنان .
ارجو ان ننظر مره اخرى الى ( لو) من ناحيتها المشرقه التى تؤدى الى خير البلاد و العباد و ان نبتعد
عن تلك التى تفتح عمل الشيطان و العياذ بالله .
و الله من وراء القصد من قبل و من بعد
محمد الطواب

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s