أمريكا وأوباما اختراق صارخ لحقوق الشعوب في اختيار زعمائها//السيدة طلعت الأنصاري

أمريكا وأوباما اختراق صارخ لحقوق الشعوب في اختيار زعمائها

من الواضح في الملف الإيراني الذي تدرسه الولايات المتحدة الأمريكية
بعناية وتحاول استخدام العناصر الداخلية لتحريك ايران باتجاه ينقض فيه
ديموقراطيتها عن طريق فتح صراع تحرك فيه الولايات الأمريكية المتحدة بعض
الأطراف لتخلق نزاعاً بشكل غير مرئي مع الادعاء بأن أوباما وأمريكا
لاتريد التدخل في الشؤون الداخلية الإيرانية ولكن هذا الكلام المغلوط
والمليء بالتحايل والخداع يقرؤه الجميع ويعلمون تماماً معنى تصرفات
وتصريحات أوبامافالولايات المتحدة الأمريكية لاتريد أن تكون ايران حرة
كما أنها لاتريد أن يكون العرب أحراراً وقد لعبت دائماً دوراً هجومياً
حاداً في الاساءة لكل من حكم العرب أو الدول الاسلامية وبدا واضحاً من كل
الحروب التي افتعلتها هذه الأمريكا الغبية على دول العالم أجمع لتصادر
كل الحقوق من نصف البشرية وتعيد عصر تيمورلنك لاأستطيع عندما أنظر
لأوباما وهو يتحدث في التلفزيون أن أكبح الاحساس بأنه تيمورلنك أو هولاكو
أو جنكيز خانهذا الرجل باع قيمه وأصالته ليصبح رئيساً وكان يرقص رقصة
الستربتيز ببراعة كلما أراد بسط نفوذ أمريكا بدون صخب كسلفه الأهوج بوش
الذي كان يحلو للأوربيون استقباله بصور حمار ضمن مظاهرات تندد بزياراته
لدول أوربابكل الأحوال أمريكا هي أكبر مظهر من مظاهر الاستعباد للشعوب في
الأرض وهي تحاول أن تكون شعوب الشرق الأوسط بلا كرامة وبدون تاريخ وبدون
حضارة وأن نكون كلنا عبيداً لدى أمريكا دولة اللاأخلاق واللاحق والتي
تسلب من كل البشرية معنى الإنسانية بدون هوادة وأكبر جرائمها هي
ومثيلاتها هو امتلاك الأسلحة النووية التي لاتعني إلا رغبتها الدفينة في
افناء جميع شعوب الأرض فداء لمصالحها الاقتصادية وأنا لاأنتظر لها عاقبة
سوى الهلكة على طريقة سدوم وعمورة***أمكم الدابة فاطمة بنت محمد


السيدة طلعت الأنصاري
بلدي المحبة والسلام
http://www.syria-one.co.cc

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s