الفلسطينيون ينظمون مؤتمرا حول القدس لتسليط الضوء عليها

Photo

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – يسعى الفلسطينيون الى تسليط الضوء على مدينة القدس من خلال مؤتمر دولي يشارك فيه باحثون من دول عربية وأجنبية افتتح يوم السبت في رام الله بالضفة الغربية تحت شعار (هوية القدس الثقافية بين الاصالة والتهويد).

وقال محمود الهباش وزير الاوقاف في حكومة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض التي تنظم هذا المؤتمر لرويترز “وزارة الاوقاف تعقد هذا المؤتمر لتأكيد هوية القدس العربية والاسلامية ولتأكيد تمسك الشعب الفلسطيني بهذه الهوية والحق الخالد في القدس الشريف وفي كل المقدسات المسيحية والاسلامية في مدينة القدس.”

واضاف “المؤتمر يهدف للتنبيه الى المخاطر التي تستهدف هوية القدس سواء كانت هويتها السياسية او الثقافية.. لابد من الانتباه اليها وهذا المؤتمر جزء او صرخة او قرعة جرس من اجل ان ننتبه جميعا وليس الفلسطينيون فقط وانما العرب والمسلمون على اعتبار ان مسؤولية القدس لا تقتصر على الفلسطينيين وانما تشمل كل العرب والمسلمين.”

وتمنع إسرائيل الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة الدخول الى مدينة القدس من خلال جدار يلفها من جهاتها الاربع تتخلله نقاط دخول محصنة الا بموجب تصاريح خاصة يتم منحها في ظروف محددة اما للعلاج في مستشفيات المدينة او للحصول على تاشيرات سفر من قنصليات الدول الاجنبية الموجودة فيها.

ويريد الفلسطينيون ان تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم في المستقبل ويتهمون اسرائيل بالتضييق على سكانها سواء من خلال سحب هويات السكان المقدسيين الفلسطينيين او اصدار العشرات من قرارات هدم المنازل مؤخرا فيما تقول اسرائيل ان القدس يجب ان تبقى عاصمة موحدة لاسرائيل.

وقال الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسة في كلمة في حفل افتتاح المؤتمر نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس “يخطيء الاسرائيليون كثيرا اذا ما اعتقدوا انهم باجراءاتهم العدوانية المتمثلة بسياسة التهويد والاستيطان وسحب الهويات من الفلسطينيين وبلاغات واخطارات تدمير بيوت المواطنين المقدسيين يستطيعون إلغاء ونفي طابع وهوية القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 .”

ويقدم المشاركون في المؤتمر من الاردن والجزائر والمغرب وتونس وتركيا وفرنسا على مدار يومين اوراق عمل تتناول تاريخ المدينة المقدسة وما كتب حولها على مر العصور.

وقال الهباش “هناك مشاركون من عدد من الدول العربية من الاردن والجزائر وتونس والمغرب وتركيا وفرنسا جاءوا ليشاركونا اوراق عمل ودرسات حول هوية القدس من الناحية الثقافية والتاريخية والدينية تاكيدا على التمسك والتماسك حول القدس الشريف.”

ويقام على هامش المؤتمر معرض يضم عشرات الصور التاريخية لمدينة القدس والمسجد الاقصى وقبة الصخرة اضافة الى عشرات المخطوطات الاسلامية منذ الفترة الاموية والعثمانية الى جانب العديد من المطرزات الفلسطينية والاشغال اليدوية من المدينة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s