وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا//بقلم المستشار / محمد بهي الدين غلوش

وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا
إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا ….
كثر الحديثُ و الاستفتاءاتُ عن مدي جواز تأجيل رحلات الحج والعمرة بسبب حالة الذعر العالمي من فيروس أنفلونزا الخنازير و بلغت هذه المخاوف حد إصدار فتاوى ترى تأجيل العمرة والحج ريثما تهدأ العاصفة وتنجلي الأزمة مددلينَ علي ذلكَ بأن درء الضرر مقدم على جلب المنفعة بمعني أنهم يُجيزون تأجيل موسم الحج خوفًا من انتشار أنفلونزا الخنازير ويصفونه بـ” طاعون العصر” و ذلكَ استجابة ً لتحذيرات منظمة الصحة العالمية من تزايد أعداد المصابين بمرضيّ أنفلونزا “الخنازير و الطيور”، مستندين إلى القاعدة الفقهية التي تنص على أن ” درء الضرر مقدم على جلب المنفعة ” ، وفي نفس السياق أكد الدكتور أحمد عبد الرحمن الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف أن تأجيل هذه الفريضة للعام القادم جائز شرعًا طالما أن الوباء ينتشر بهذا الشكل ، مطالبًا بترشيد أداء فريضة الحج بصفة عامة ، لأن البعض يؤدونها كل عام ، أما الدكتورة آمنة نصير عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية فدعت إلى تشديد إجراءات الحجر الصحي ووقاية الحجاج و تقليل أعداد الحجيج .
و في المقابل حسم شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي موقف الأزهر من تأثير أنفلونزا الخنازير على موسمي الحج والعمرة ، وقال فضيلته في ختام جلسة مجمع البحوث الإسلامية إن نقابة الأطباء رأت أنه ليس هناك ضرورة علمية لتأجيل العمرة أو إلغاء الحج وهي هنا ـ النقابة ـ أهل الاختصاص .
وفي المملكة العربية السعودية أكد اختصاصي الأمراض المعدية بوزارة الصحة الدكتور خالد بن علي الطلحي أن فيروس أنفلونزا الخنازير الذي أصاب عدداً من المخالطين في المملكة “خفيف الضراوة” ولا يمكن مقارنته بالفيروس العالمي .
ويرى عدد من العلماء : إنه لا يصح إلغاء الحج خشية انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، إذ إنه في حكم المظنون ، ولا يُمنع الواجب لظن ، ولكن من الواجب منع المصابين من الحج واتخاذ الاحتياطات الواجبة لمنع انتشا ره ، ولا يتعارض ذلك مع حكم الدخول في أماكن الأوبئة ، ومحل ذلك إنما هو في الأماكن التي قد حصل بها فعلاً وليس مجرد التوقع والتخوف ، و هذا الرأي هو الأولي بالقبول لدي .
و من ناحية أخري قال الدكتور زهير حلاج مستشار الأمراض السارية بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي عقد في المقر الإقليمي للمنظمة بالقاهرة ” إنه لا داعي لقلق من يريدون أداء مناسك الحج والعمرة من فيروس الأنفلونزا لأن وزارة الصحة السعودية تتخذ التدابير اللازمة تجاه الحالات المشتبه فيها ، وستوضع تعليمات صحية وفق مراحل انتشار المرض ” وقد اعتمدت منظمة الصحة العالمية خطة وزارة الصحة بالمملكة لمواجهة وباء أنفلونزا الخنازير أثناء فترات الحج والعمرة، مؤكدة أنها خطة ذات جودة عالية في مواجهة الوباء من شأنها حماية كافة الحجاج والمعتمرين القادمين .
فأري بناءً علي ما تقدَّم أنَّ الدعوة إلى إلغاء الحج هذا العام خشية انتشار الأنفلونزا لا سندَ لها من الشرع ، و تعد تعطيلا لشعيرة من شعائر الإسلام ، وهو أمر منهيٌ عنه شرعاً استناداً إلى وجوب الحج وإجماع الأمة على عدم إيقافه في أي عام ، فمنع الحج في موسم من المواسم لم يقل به فقيهٌ واحد ، ولم يتم على مر العصور التاريخية و ذلكَ رغمَ كثرة الأحداث التي مرت بها الأمة الإسلامية و رغمَ انتشار الأوبئة المتعددة ، و إن كان الواجب على المسلمين أداء شعيرة الحج ، فمن الواجب عليهم أيضا أن يدفعوا عنهم أذى هذا المرض ، من خلال اتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتشاره بين الناس ، و يكونُ هذا من خلال عمل اختبار تحاليل للحجاج خاصة من الدول التي عرف عنها انتشار هذا المرض ، فلا تعطى تأشيرة الحج من السفارات السعودية بالبلاد إلا بعد عمل تحاليل للمتقدمين للحج ، بل يجب أن يصل الأمر إلى منع حجاج البلد الأصلي المنتشر فيه المرض من باب الوقاية ، بناء على قوله صلى الله عليه وسلم “لا ضرر ولا ضرار” ، أيضاً فمع وجود أجهزة المسح الحراري في كافة مطارات العالم و التي تعمل بشكلٍ جيد و تفحص يومياً آلاف الوافدين و بإمكانها التنبيه علي وجود الشخص الذي يحمل المرض أو أيٍ من الأمراض الوبائية الأخرى عن طريق ارتفاع درجة حرارته ، مع إمكانية استخدام الحجيج للماسك الواقي للفم و الأنف و الذي أعدَّ خصيصاً للحماية من الفيروسات و الروائح الكريهة التي قد تصل إلينا عن طريق الاستنشاق و ذلكَ أثناء أدائهم لمناس ك الحج فليس هناكَ ما يمنع من ذلكَ خاصةً في ظلّ التخوف من أي عدوي قد تحدث من خلال التجمع .
و حرصاً علي تفعيلِ ذلكَ من جانب المملكة العربية السعودية أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي أنها ستستمر في استقبال جميع المعتمرين القادمين من مختلف دول العالم وحتى التي ظهرت بها إصابات أنفلونزا الخنازير ، وستكتفي بعمل فرز لجميع الوافدين للتأكد من عدم وجود أشخاص مشتبه في إصابتهم بالفيروس ، وقال محمد نور رحيمي رئيس الهيئة في تصريحات نشرت على الموقع الرسمي لوزارة الحج السعودية إنه تم وضع تدابير وقائية في جميع نقاط الدخول إلى المملكة ، موضحاً أن نصائح منظمة الصحة العالمية والهيئة الدولية للطيران المدني “الإيكاو” لا تستدعي إغلاق المطارات ، ولكن تطلب فرض تدابير وقائية صارمة بالمطارات .
ومن جانبه اعتبر الدكتور حسن البشرا مدير الأمراض السارية بمنظمة الصحة العالمية أن المملكة تتمتع بأفضل نظم الترصد الوبائي والاستجابة أثناء فترات الحج والعمرة ولديها خبرة جيدة في التعامل مع الأوبئة ، لافتاً إلى أن خطتها الإستراتيجية تم توزيعها على الدول للاستفادة منها ، بالإضافة إلي أن كافة الإجراءات التي تتخذ في المملكة على مستوى رفيع أثناء مواسم الحج والعمرة .
ختاماً نسأل الله تعالى أن يجنب سائر المسلمين الأوبئة والأمراض وأن يلطف بعباده في شتي بقاع الأرض … اللهم آمين .
بقلم المستشار / محمد بهي الدين غلوش

Advertisements

فكرة واحدة على ”وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا//بقلم المستشار / محمد بهي الدين غلوش

  1. نسأل الله تعالى أن يجنب سائر المسلمين الأوبئة والأمراض وأن يلطف بعباده و أن يوفقك الي ما تحب و ترضي
    أخى الفاضل الكريم أعجبني اسلوبكم الكريم و علمكم الواسع و احاطتكم بتفاصيل هذا الموضوع الهام جداً و الذي يعد كما ذكرتم سيادتكم تعطيلاً لشعيرة من شعائر الاسلام اذا ما تمّ لا قدر الله الموافقة علي تأجيلِ موسم الحج فحقاً كما قلت استاذي ” و من دخله كان آمناً ” فمن يدخل بيتُ الله أمنَ من كل سوءٍ و من كلّ شرّ ، حفظ الله امتنا الاسلامية من كل شر أو هم أو حزنٍ و سوء و حفظك الله و حفظ اسلوبكم و علمكم الواسع
    أخوك في الله / د . عادل الفقي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s