وسئمت نفسي طاعتي\\عفاف عبد الوهاب صديق

وسئمت نفسي طاعتي

رغبة أن تعود لي نفسي ، وعناداً زدت من ظلمي لها.. أحقق لها ما هوت إليه وتمنت ، حتى أغرقتها فهامت وسئمت طاعتي وملت ! لا تسألوني ولا تلوموني .. تأمَّرتْ وتدللتْ علىّ حتى غضِبتُ منها ،وصِرت أدور في ساقية السمع والطاعة بلا صدود ولا جدل .. أرقب شقائي القريب والبعيد ، وأشفق على حالي وأنا أختبىء من إيماني .. كى لا يرى ذلي ولا يبكي ضعفي .. فجأة سمعت هاتفاً يقول : إياكِ والسكوت .. إياكِ والمكوث ، وإلا ستلحق بكِ الغفلة و يأنس بكِ النسيان ، أحسني الظن بربك المعبود .. هو الغفور الودود .. هو .. من لا إله إلا هو .. من له الركوع و السجود ؛ فاقشعر جلدي وخلعت عن عيني عصابة الهوان ، وأبصرت سا قيتي ؛ فإذ بها مهشمة أوتادها ، والماء مغمورٌ يقتلع من النفس حصادها صريعاً ، وتحسـرت زروعي التي برزاز الصبر كانت ربيعاً ، وقبل أن أتفوه بالكلام .. سارعت نفسي وأغلقَتْ فمي تقول : غريقة ملولة تحمل فوق ظهرها أوزاراً .. لوامة نادمة ذاب جليدها استغفارا ، وددت لو تبصري ما آل إليه حالي ، وددت لو تبصري بالهدى لتزول عني أهوالي ، نعم أنا الآمرة فكوني بضمير الحق الناهية ، تألمت ظلمي لنفسي حين عادت ترتجف تجر ثياب الجرح والندم ، وتحررتُ من نفسي ، وهى طوعاً تمد يديها أكبلها بأغلالي ، جلسنا .. بكينا وتباكينا حين استمعنا سوياً قول رب العالمين :{ قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمى فعليها وما أنا عليكم بحفيظ} (104)الأنعام] ، والآن قمنا لله ………… سبَّحنا وصلينا

http://www.3afafy.com/mysite/index.php?option=com_content&task=view&id=154&Itemid=183

أرق تحياتي

عفاف عبد الوهاب صديق

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s