ألهذه الأسباب شكك البعض بالانتخابات التي فاز نجاد !!! // العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريمألهذه الأسباب شكك البعض بالانتخابات التي فاز نجاد !!!

قدروا أوضاع الإدارة الأمريكية وإسرائيل وحلفائهما من الأنظمة الأوروبية والعربية والإسلامية في مقتهم للرئيس نجاد.

فلهؤلاء ذرائعهم في تشكيكهم بنزاهة وبنتائج الانتخابات الإيرانية بعدما  صدموا بفوز نجاد بفارق كبير  من الأصوات. وعليكم أن تتفهموا أسباب كرهم ومقتهم للرئيس نجاد. وسر مسارعتهم مع  الخونة والعملاء ومن تم شرائهم بالمال لترويج أكاذيب اجروا عليها كثيراّ من عمليات الديكور والرتوش والماكياج, ومن ثم موهوها بالمكر والخداع والنفاق لعلهم يضللون ويخدعون بفحواها الجماهير بأن الانتخابات تم تزويرها من قبل السلطة الإيرانية لصالح مرشح التيار المتشدد أحمدي نجاد كي تبقى الأسباب الحقيقة لكرههم ومقتهم وعدائهم للرئيس احمدي نجاد  طي الكتمان فلا يفتضح حال إسرائيل والإدارة الأمريكية. وهذه الأسباب التي تدفعهم لكره ومقت الرئيس نجاد نذكر بعضا  منها في هذا المقال:

  • فدعم الرئيس نجاد لقوى المقاومة الوطنية اللبنانية والفلسطينية  كانت من أسباب هزيمة الجيش الإسرائيلي أثناء عدوانه الهمجي على لبنان وغزة. وهذه الهزيمة فضحت أكاذيب أنظمة الاعتدال وسلطة محمود عباس في تبريرهم الرضوخ والاستسلام لمطالب وشروط إسرائيل, ورمت بتبريراتهم في سلة المهملات.
  • ونجاد  أصر على متابعة جهود بلاده لتنمية قدراتها العسكرية بحيث بات من الصعوبة حتى التفكير بالعدوان أو التحرش بإيران.أو قلب نظامها كما قلب نظام مصدق من قبل وكالة المخابرات الأمريكية.
  • ونجاد نقض قرار  لمحمد خاتمي بالموافقة على تعليق عملية التخصيب لمدة عامين في محاولته التوصل إلى تسوية ترضي الإدارة الأمريكية وإسرائيل وأنظمة الإعتدال العربية والإسلامية خصوم إيران. وأطلق العنان لمتابعة  عمليات التخصيب بعد أن تبين له خداعهم ومماطلتهم وتزايد مطالبهم  يوم عن يوم.وأن هدفهم الحقيقي إنما هو إلهاء إيران ريثما يولد مشروع الشرق الأوسط الجديد ليضمنوا نجاح عدوانهم المرتقب على إيران.
  • ونجاد تعامل مع الإدارة أميركية على أنها إدارة فقدت عقلها ورشدها وراحت تسوح في الطرقات تتحرش بكل من تراه وتعتدي على  الدول والشعوب وتخرب الزرع والحرث ولا تقيم وزنا  لأي حرمة من المحرمات.
  • ونجاد عامل إسرائيل  على أنها عاهرة  في الستين من عمرها  ليس لها من هدف سوى نشر البغاء والإرهاب والإجرام والاغتصاب والفساد والإفساد.وأن التصدي لها وهزيمتها واجب يرضي الله والعباد.
  • ونجاد  صم أذنيه عن سماع كل من يدعوا لوقف تخصيب اليورانيوم, وراح يكثف  العمل بالبرنامج النووي  حتى وصل عدد أجهزة الطرد المركزي إلى أكثر من 7131 جهاز والأعداد مازالت في إزدياد.
  • ونجاد أقام مصنعا لإنتاج الوقود النووي,كي لا يكون المشروع النووي لبلاده تحت رحمة الغير من البلدان.
  • ونجاد ترك لبلاده حرية تطوير ترسانتها العسكرية في كافة المجالات. وصنع أسلحة متطورة وذات دقة عالية في كافة  الميادين العسكرية من بحرية وبرية وجوية, وصواريخ أرض أرض, وأرض جو, وجو أرض, وأرض بحر, وبحر أرض, وبحر جو, وبحر بحر.وحتى أنها طرقت موضوع تصنيع السفن والغواصات وإطلاق أقمار صناعية في الفضاء. وهذا العمل الجبار أحرج  كثير من حلفاء أمريكا ودول النفط العربي الذين هدروا أموالهم في دعم الخونة والعملاء والتيارات الإصلاحية المشبوهة ,وطوابير الليبراليين الجدد المتصهيين.أو راحوا ينفقون أموالهم على فضائيات وصحف  همها ترويج الأكاذيب والمكر والخداع والضلال,وباتت هذه الوسائط أوكاراَ لكل فاسد وفاشل لا خبرة له ولا مهنة سوى العمالة والإفساد وما وهبه الله من بعض جمال القد والوجه ولون البشرة والشعر والعينان.أو راحوا ينفقون الأموال على شركات فن وتمثيل وغناء هابط ومنحط  لا هدف لأصحابها ومن يتعاونون معهم من الفنانين سوى إفساد الأجيال وهدر الوقت والمجون ونشر الرذيلة والإثراء .
  • ونجاد وقف بكل ثبات وإخلاص وعزيمة تفل الحديد مع حلفاء بلاده في كل مكان في مواجهتهم لأي عدوان.
  • ونجاد  تقرب بكل مودة وإخلاص من دول مجلس التعاون الخليجي,وعرض عليهم  الدعم والمساعدة في كثير من المجالات بما فيها المجال النووي. فدحض بذلك الدعايات المغرضة التي تروجها إسرائيل والإدارة الأمريكية وبعض حكام دول الاعتدال من أن إيران باتت خطرا  يتهدد الأمة العربية ودول مجلس التعاون الخليجي.
  • ونجاد أنتهج نهجا راح يطفأ فيه نيران الفتنة السنية الشيعية التي ساهم فيها  غيره بدور كبير وخاصة في العراق.
  • ونجاد سعى مخلصا لكسب ثقة  الأديان وكافة  الطوائف والمذاهب الإسلامية بدون استثناء. ونجح في خلق جو يسوده الوئام والتقدير والاحترام بين الطوائف.وبهذا العمل حرم الإدارة الأميركية وإسرائيل وحلفائهما من الأنظمة العربية والإسلامية  من اللعب على هذه الحبال لتوتير الأجواء وإشعالهم نيران الفتن الطائفية.
  • ونجاد خرق كل المحرمات والخطوط الأحمر التي أقرتها ورسمتها الصهيونية وقوى الاستعمار كقضية المحرقة اليهودية. وكسر  بعض الأصنام التي أقامتها دول الخيانة والعمالة والتواطؤ من أن إسرائيل لا تقهر,وأنها واقع لا يمكن تجاوزه,وأن الانصياع للإدارة الأمريكية أمر لا مفر منه,وأن الاستسلام لإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية أجدى وأنفع من  نهج طريق معسكر الصمود والممانعة وقوى المقاومة في مقاومة الاحتلال.
  • و نجاد أجبر الإدارة الأمريكية وحلفائها من الدول الغربية رغم أنوفهم على الإقرار بأن إيران تجاوزت العتبة التكنولوجية, وأنه لامناص من الاعتراف بها كدولة نووية بشرط وحيد هو أن تقدم إيران ضمانات  بعدم أنتاج أسلحة نووية. وحتى على هذا الشرط  أجبر نجاد مشترطيه على تقديم سلة مليئة بكل ما لذ وطاب لإيران.من الإقرار بدورها في المنطقة والعالم  بحيث يضمن  لها مصالحها ويمنحها مساعدات تكنولوجية قيمة.
  • ونجاد كرجل عصامي وأبن حداد ينحدر من أسرة فقيرة,ومن قرية لا تتعدّى أربعين منزلاً   تغلب على ساسة مخضرمين في العالم وإيران.وأنهى ولايته ولا مستند عليه يدينه, وأحبط  غرائز مفاتن السلطة  في غوايته,وبذلك لم يترك لهم مستمسك يخوفونه فيه كما يخوفون غيره ليكون أداة طيعة بأيديهم لتمرير مشاريعهم الاستعمارية.
  • ونجاد حرمهم من تسخير  أبنائه كما فعلوا مع مبارك وعباس حين تحول أبناء مبارك وعباس بلمح البصر إلى رجال أعمال وتجار ووكلاء شركات وملاك كبار للمال والعقارات,وحتى الخلف في السلطة وسدة الرئاسة.
  • ونجاد  أنحاز للمصالح الوطنية العليا لإيران وشعبها وطبقاتها الكادحة وثورتها الإسلامية. ولذلك  جعل سياساته الاقتصادية والاجتماعية  تلامس مصالح الكادحين والمحرومين في الريف والمدن. ونأى بإيران  عن التبعية الاقتصادية للغرب ونفوذه السياسي. وسعى لتحقيق تنمية اقتصادية واسعة، وتوسيع الدور الاجتماعي  للدولة, بتوجيه عوائد النفط لخدمة مصالح الشعب الإيراني ومنع سرقتها من قبل الفاسدين واللصوص .
  • ونجاد حسم نتيجة الانتخابات لصالحه مواقف الوطنيين والشرفاء والمخلصين لوطنهم ولعباد الله لأنهم وجدوا فيه  خير معبر عنهم . وهي ما أشار إليها الكثير من الشخصيات ورجال الفكر والإعلام  كالسيد فهمي هويدي  الذي نشر مقال في بعض الصحف اللبنانية والمواقع الإلكترونية.وهذا موجز لبعض ما جاء فيها:
  1. نجاح نجاد في إصلاح ما أفسده  بعض سابقيه, وتحسسه لما تسعى إليه الأغلبية من شعبه.
  1. سرور الجماهير من تقشف نجاد وزهده في الحياة، وبعده عن مباهجها ومفاتنها وترفها. وذلك حين  حافظ  على أسلوب حياته الشخصية والأسرية,ورفض كل  ما أحلّته له القوانين في رئاسة الجمهورية,  وحتى أنه أمر بإزالة كل مظاهر الترف منها ,وبقاءه متمسّكاً بلباسه  البسيط  الأقرب لكل  مواطن فقير ، فبقي يعيش مع زوجته وأولاده الثلاثة في منزل صغير في شرقي طهران حيث تكثر الأحياء الشعبية منذ أن كان أستاذاً في جامعة العلوم والتكنولوجيا في طهران ( وهو الحائز على شهادة الدكتوراه في تخطيط الطرق ،والشهادة الجامعية في الهندسة المعمارية ) ، ولم يتخلَّ عن هذا المنزل إلاّ لقرار أمني ، حيث انتقل إلى /فيلاّ / صغيرة في حيّه السابق بعد أن أصبح رئيساً للجمهورية ، ورفض الإقامة في المقر السكني المخصّص للرئيس.و بقي ملتزما بعاداته السابقة . حتى أن زوجته  هي من كانت تحضّر له سندويشاته التي  يتناولها في مكتبه . ناهيك عن رفضه استخدام سيارات الرئاسة  كبديل عن سيارته القديمة التي اشتراها عام 2000 وبقي يستخدمها بدون دراجات نارية وسيارات حراسة كما هو مألوف بالنسبة لغيره من الرؤساء والملوك والزعماء.ولأسباب أمنية وافق على أن يكون معه سائق وحارسان مرافقان ،أحدهما يجلس بجوار السائق والثاني يجلس بجواره في المقعد الخلفي. أما من أجل قضاء  مهامه العائلية والخاصة فكان هو من يقود سيارته الخاصة بنفسه وبمفرده.
  2. عزز نجاد  التصاقه بالجماهير الإيرانية من خلال اهتمامه وحكومته بكافة المحافظات والمناطق الإيرانية  فكان يزور مع حكومته كل منطقة لدراسة مشاكلها وتحديد حاجاتها وتذليل العقبات المعترضة، وإقرار المشاريع اللازمة لها بالتعاون مع سلطاتها المحلية وبما أمكن من السرعة .كما أنه أولى أهتمامه لمناطق الأقليات التي كانت محرومة من مشاريع التنمية سابقا، فأنتعش الوضع الاقتصادي والاجتماعي وحد بذلك من الظواهر المرضية كالبيروقراطية والمحسوبية  فحظي بثقة معظم الشعب الإيراني.
  3. فتح  نجاد له مكتباً ربطه فيه شخصيا لإستقبال شكاوى المواطنين، وقد تلقى أثناء ولايته عشرين مليون شكوى تمّت الإجابة عليها جميعاً ، وهكذا أحبّه عامّة الناس ، وخاصّة الفقراء منهم ، وعندما حصلت المعركة الانتخابية كانوا أوفياء له في الأرياف والأحياء الشعبية في المدن ، ومناطق العديد من الأقليات ( وعلى الخصوص العربية والكردية منها) ،وقد صوتوا له بنسبة 75 بالمائة من ناخبيها  .
  4. اعتماد أحمدي نجاد أسلوب توزيع قسم من إيرادات النفط  على الفقراء واتخذ شعاره الانتخابي عبارة ” أموال النفط على مائدتك “وقد استطاعت إيران أن تحقق اكتفاءً ذاتيّاً يعادل 95 بالمائة من المنتجات الزراعية ، و85 بالمائة من المنتجات الصناعية.
  5. مثابرة نجاد  على العمل بما يزيد عن 16 ساعة يوميّاً ، ومراقبته  بحزم لعمل أعضاء حكومته ، وقد استغنى عن خدمات عشرة وزراء خلال الحقبة الأولى من ولايته الرئاسية الأولى.
  6. تعاظم شعبية نجاد حين فاز على خصمه مير حسين موسوي بفارق 12 مليون صوت في انتخابات 2009م في حين فاز على خصمه رافسنجاني بفارق يزيد عن 5مليون صوت  عام 2005م.
  7. شجاعة وجرأة نجاد في مواجهة التحالف الإمبريالي – الصهيوني في المؤتمرات الدولية, ودفاعه العنيد عن ملف بلاده النووي، وحق المقاومة الوطنية في المقاومة والقضية الفلسطينية والقدس وحقوق الشعب الفلسطيني المظلوم أكثر من الرئيس الفلسطيني نفسه وسلطته الفلسطينية.
  8. وأخيرا استفتاءات الرأي الذي  أجرته بعض  المعاهد المتخصصة ومراكز البحوث الأميركية في بعض الدول العربية والإسلامية التي تتحالف أنظمتها مع الإدارات الأميركية أو التي تتبع إليها والذي تبين فيه أن الرئيس نجاد هو الرئيس الأكثر شعبية من بين الرؤساء العرب والمسلمين ,حيث يحتل الرئيس بشار حافظ الأسد المرتبة الأولى بدون منازع  ويحظى بثقة  العرب والمسلمين وبنسبة تصل إلى 80% وينظرون إليه على أنه أمل الأمتين العربية والإسلامية في تحقيق ما تصبوا  جماهيرهما إليه.

وبعد كل هذه الأسباب هل من عاقل بات يخفى عليه سر وأسباب كره ومقت  الأمريكية وإسرائيل وحلفائهما من الأنظمة الأوروبية والعربية والإسلامية والخونة والعملاء والتيارات الملونة المشبوهة المصبوغة بالإصلاح للرئيس نجاد؟ وهل وضحت الصورة حين سارعت وسائط أعلام هؤلاء وعلى رأسهم فضائية المستقبل وال mbc للترويج كذبا لفوز موسوي قبل أن يتم الانتهاء من فرز الأصوات؟ ولماذا تحولت هذه الوسائط لتكون أبواقا إعلامية للتيار الإصلاحي وهي منسجمة ومتفقة ومتناغمة حتى مع إسرائيل في دعم مرشحي التيار الإصلاحي وعداء سوريا والرئيس أحمدي نجاد؟

الجمعة: 2/7/2008م                                             العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

البريد الإلكتروني: burhanb45@yahoo.com

bkburhan@maktoob.com

bkriem@gmail.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s