3 حوار صحفي فوق مستوى الصراحة مع مسؤول بوزارة الصحة ( العراقية ) // بقلم صباح البغدادي

بالوثائق والمستندات الرسمية … غرفة عمليات عقود لبنان لاستيراد الأدوية والمستلزمات الطبية / 3 حوار صحفي فوق مستوى الصراحة مع مسؤول بوزارة الصحة ( العراقية )

بقلم صباح البغدادي

ولنكمل بقية النقاط في الجزء الثالث والأخير من بعض جوانب حقيقة ما تسمى بغرفة عمليات عقود لبنان لاستيراد الأدوية والمستلزمات الطبية ومنها :

6 : إن من احد شروط التعاقدات المهمة في مثل هذه الحالة والمعروفة لدى شركة ” كيماديا ” وقبل فتح الاعتماد وخصوصا في مجال استيراد مختلف أنواع الأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية , والتي كانت معتمدة كأجراء قانوني مهني منذ تأسيس الشركة , انه يجب على الشركة الدوائية المجهزة للمادة الدوائية , أن تقدم نماذج للمادة الدوائية المراد التعاقد عليها لغرض الفحص ألمختبري والسريري قبل إطلاق الاعتماد , وهنا في هذه الحالة لم يتم تقديم أي نموذج دوائي من قبل شركة ( دلة الأردنية ) المجهزة للمادة الدوائية , ومع هذا قامت اللجنة ( غرفة لبنان ـ العراقية ) بإطلاق وصرف 80% من قيمة العقد مقابل 2000 ( ألفين قطعة / وحدة ) فقط حيث إن الألفين قطعة هذه كانت غير مطابقة كليآ للمواصفات الدولية للمادة الطبية وجهة المنشأ الفرنسي الأصلي لها . فهنا نتساءل هل نتوقع أن تقوم شركة ( دلة الأردنية ) بدورها بعد استلامها 80% نقدآ من قيمة العقد والذي يبلغ مجموع العقد الكلي 1,296,000 دولار أمريكي مقابل ما تم شحنه لشركة ” كيماديا ” وبقيمة لا تتجاوز 40,000 دولار أمريكي , ولو فرضنا أن سعر القطعة الواحدة  قد كلفت الشركة المجهزة ( دلة الأردنية ) 20 دولار كأقصى حد , هل سوف تقوم الشركة المجهزة بعدها بالوفاء بالتزاماتها في العقد المبرم مع غرفة لبنان ( العراقية ) بعد ذلك , إلا يعتبر هذا نوع من الفساد عندما يتم  صرف مبلغ مالي بأكثر من 80 بالمائة من قيمة العقد الرئيسي للشركة المجهزة لهذه المادة الطبية غير المطابقة للمواصفات .

7 : إن عدد العقود في غرفة عمليات لبنان تجاوزت ( 13 ) عقد , وبلغت قيمتها النقدية أكثر من ( 50 ) خمسين مليون دولار أمريكي , وجميع العقود تمت الموافقة عليها بضغوط مباشرة مارسها المفتش العام شخصيآ على اللجنة لغرض الموافقة على جميع العقود دون استثناء , وهذا الفعل تدخل مباشر منه ليس مجال عمله ولا اختصاصه لا من بعيد ولا من قريب , المفتش العام وحسب القانون يكون جهة رقابية فقط يقدم تقريره السنوي إلى الوزير مباشرة خلال فترة لا تتجاوز شهرين .

8 : الاسم الأصلي للمادة الطبية المستوردة لم يتم كتابته بصورة كاملة وصحيحة في العقد وهو :

( Blood Exchange Transfusion Tray ) .

9 : وعلى حد علمي أن وزارة الصحة ( العراقية ) وعن طريق شركة ” كيماديا ” كانت تستورد خلال السنوات السابقة هذه المادة الطبية بسعر ( 10 ) دولار فقط للقطعة الواحدة , فكيف قفز سعرها خلال بضعة سنوات إلى ( 45 ) دولار للنفس المادة الطبية .

ونحن بدورنا سوف نعود إلى حقيقة أنشاء غرفة عمليات عقود لبنان / العراقية حيث أن مكتب المفتش العام هو من يدير هذه الغرفة بصورة مباشرة من وراء ستار المحاصصة الحزبية السياسية , وإسناده بصورة مباشرة من قبل مكتب مستشارين رئيس الوزراء , وبدوره المفتش العام شخصيآ من جاء بالمدير المفوض لشركة ( دلة الأردنية ) حيث ترك الوفد العراقي في حينها موجود في لبنان , وذهب إلى عمان مباشرة , وممكن التأكد من جواز سفره في تلك الفترة التي سافر بها , لان لديه في حقيقة الأمر عدة جوازات سفر دبلوماسية عراقية إضافة لجواز سفره البريطاني , حيث جاء بمدير شركة دلة باليد وادخله على اللجنة , وقال بالنص الواحد لهم ( وقعوا عقد مع هذه الشركة فورآ بدون اعتراضات من قبلكم ) إضافة إلى غيرها من الشركات الدوائية التي أتى بها إلى لبنان في فترات سابقة وبعقود مختلفة .

هذه بعض من جوانب تسهيل سرقة المال العام من قبل المسؤولين الحكوميين الذين أتمنوا على هذا المال العام في ما يسمى بـ (عراقهم ) ( الديمقراطي ) الجديد , وهكذا كانت تدار بعض من خفايا العقود الدوائية بهذه الصورة المشبوهة , وما زالت أمور الدولة العراقية والحافظ على أمنها القومي وعلى امن موطنيها من أخر سلم الأولويات لهذه الحكومة وما قبلها , بل أكاد أجزم أنها معدومة كليآ لان الغيرة الوطنية للحفاظ على الدولة العراقية والمجتمع العراقي من الأخطار الخارجية والداخلية مفقودة كليآ بشخوص ساسة اليوم المتربعين على عرش كرسي الحكم … الأيام القادمة سنفتح عقود فساد أخرى والتي تم ذكرها إعلاميا في لجنة النزاهة بالبرلمان , ولكن بدون تفاصيل تذكر إلى جمهور الرأي العام , ونحن بدورنا ومع السادة المسؤولين الشرفاء المهنيين النزيهين لنقوم معآ سوية وبيد عراقية وطنية واحدة  بكشف الغطاء والمستور عن موضوع مناقصة تجهيز معامل الأوكسجين الطبي إلى وزارة الصحة , وعقود سيارات الإسعاف , وشركات جي أي , وفلبس , والكثير من مواضيع أسرار وخفايا العالم السري لمافيا الفساد بوزارة الصحة ( العراقية ) وغيرها من الوزارات والدوائر والمؤسسات الأخرى , ومعظمها بالوثائق والمستندات الرسمية التي بحوزتنا ومن قلب الحدث دائمآ ,  وسوف تكون أمام أنظار جمهور الرأي العام ليرى حجم الفساد البشع والشنيع  في ما يسمى بـ (عراقهم ) (الديمقراطي ) الجديد … فاصل ونعود إليكم خلال أيام مع عقد فساد أخر …

صحفي وباحث عراقي مستقل

معد البرنامج الإذاعي السياسي الساخر / حرامية بغداد

sabahalbaghdadi@maktoob.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s