العرب اليوم تفتح باب النقاش حول : هل برايك أهناك وسائل اعلام عربية مستقلة أم ما زالت أسيرة اجندة الانظمة ؟

العرب اليوم تفتح باب النقاش حول :

هل برايك أهناك وسائل اعلام عربية مستقلة أم ما زالت أسيرة اجندة الانظمة ؟

حسين راشد

الرد على هذا السؤال في هذا التوقيت الصعب على المهني و المتلقي في آن معاً يمكن أن يلحق الأذى بالإعلام ككل في المستقبل القريب .. فهناك فوضى إعلامية عارمة في الوطن العربي منذ التأسيس لضرب أفغانستان و العراق إلى يومنا هذا .. و لا شك أن الأجندات الداخلية والخارجية في مسار الإعلام قد اختلطت فأنتجت إعلام مريض لا يرقى إلى مستوى المهنة ولا يرقى إلى مستوى حضارتنا العربية و خاصة في مجال إعلام المواطن العربي بما يهمه في شتى مناحي الحياة .. و أن القنوات الفضائية العبثية التي بثت في فضاءاتنا قد شكلت عبئاً و حملاً ثقيلاً على كاهل كل شريف يعمل في حقل الإعلام .. ومسألة استقلالية القنوات هذه من وجهة نظري هي أكذوبة كبرى تدعيها الإعلامية على المتلقي العربي كأجندة تضليلية لا إعلامية و سحب البساط من الإعلام الحقيقي الذي اعتاد عليه المواطن العربي و وجد فيه القيمة في شتى مناحي المعرفة ..و إن كان في الماضي الهيمنة الكاملة على الإعلام كانت للأنظمة فهذا كان يحملها عبئاً كبيراً و مسئولية مباشرة عما يحدث للمواطن جراء ما تيثه على إعلامها .. أما الآن فقد اختلفت القضية و باتت في أيادي لا نعرف لها هوية لا وطنية ولا ثقافية و لا أخلاقية .. و بالطبع فالأنظمة ستتبرأ منها لأن لها قنواتها الشرعية التي تختلف عما يبث على ما تدعى “الإعلام الحر” حسين راشد نائب رئيس حزب مصر الفتاة – وأمين لجنة الإعلام رئيس الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني

http://www.alarabalyawm.net/pages.php?electronic=1&electronicArchDate=2009-07-19

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s