شىء من الود الجميل//عفاف عبد الوهاب صديق

شىء من الود الجميل

قال : اذكريني بدعاءٍ جميل ، ولم أدر أنها لحظات ويتركني ، ودمعة رقيقة من عينيه سقطت ، وسقط معها فؤادي ، مالي وأحلامي في توِّها تتصارع وتصرخ بلا صوت ولا حتى دموع ، ما قلت حين الفراق إلا : الحمد لله كثيراً ، ولم أستطع السكوت ، وصمت جليل يسمو من حولي فيه الخضوع والخشوع ، غير أني من بعيد أسمع أصوات أهلي وعشيرتي وهم يضربون الأرض جزعاً بعد أن تمكن منهم القنوط ، خفت عليه من ثورة الأحزان، وجريت تلطمني ألحان العويل فأخمدها بالصبر وأقول: مهلاً .. لا تضربوا الأرض ؛ هى التي ستحمل في أحشائها ثرى حبيبي ، رفقاً إنها الآن مسرورة بعد أن عاد إليها حبيبي ، لا تقنطوا ولا تجزعوا فقد كان للرحمن عابداً وللصلاح والصدق خليلا .. إنه أبي .. إنه أبي ، ولأنه في رحمة وف ي نعمة .. ؛ فلا تعجبوا لسعادتي .. ترك الحياة وقد كان فيها شىء من الود الجميل ، وبعض من الرقة ، وقليل من الحرية ، نعم كانت تؤلمه الصراعات ، لكن علمنا حب ترابنا ، والعزة بتاريخنا والحق في أقوالنا ، والخلق في أفعالنا .. اسعدوا له وابكوا علينا

بعد أن تقطعت فينا الأرحام ، وتسكعت فينا الضمائر ، وتمكنت منا الشبهات ، سفك للدماء وقلوب سوداء ، ووأد للسلام ، وستار أسدلته علينا العولمة زادت فينا الغفلة ، والظلم تعساً يدوس بأقدامه حرياتنا، وكثير من العلم ضرنا وعبث بجوارحنا .. ، يقول ربي :{ أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون} . الكل فان الضعيف منا والقوى .. العزيز فينا والذليل ، من منا لن يكون له الفناء ؟ ، من منا كان له في الأرض البقاء ! .. دار أبي التى تحت التراب ، برحمة الله كوني لثراه روضة من رياض الجنة ، أبي : إني أحبك ، فانتظرخير دعاء منى إليك .. ، رباه ياأرحم الراحمين ، أسكن قلوبنا الود الجميل واجعلنا في الدارين من الأمنين ، و سلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين .&nbsp ;

أرق تحياتي ،،،

عفاف عبد الوهاب صديق

www.3afafy.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s