إشكالية حزب الله : ( طاهرة ) في بيروت عاهرة في بغداد 1-4 \\صلاح المختار

إشكالية حزب الله : ( طاهرة ) في بيروت عاهرة في بغداد ! 1- 4

قل لي من هو صديقك أقول لك من أنت

مثل عالمي

صلاح المختار 

لم يستفزني موقف مثلما استفزني موقف انصار حزب الله العرب الذين اغمضوا عيونهم وذاكرتهم ، هذا بالنسبة للشرفاء منهم ، او اغلقوا ضمائرهم وأدبروا بوجه الضمير ، بالنسبة للمرتزقة منهم ، و( تظاهروا ) بالمفاجئة بعد ارسال حسن نصر الله برقية تعزية لحمار الحكيم يعزيه فيها بوفاة والده عبدالعزيز ، ويطلق عليه اوصاف لا يوصف بها الا مجاهد حقيقي ! وسبب استخدامي كلمة تظاهروا يعود الى حقيقة ان تبعية وعبودية حسن هذا لخامنئي وللمخابرات الايرانية امر ليس بالجديد بل هو اصيل غير مزيف ولا طارئ ، ويعد الجزء المقوم – اي الاساسي – في تكوين حسن وحزبه ، وهو الخضوع التام لولي الفقيه لدرجة العبودية له ، ما دام حسن ملتزم رسميا بولاية الفقيه ، التي تقوم على اعتبار ولي الفقيه اوجب بالطاعة من الانبياء ومن يخالفه يحكم عليه بالكفر وتحرم عليه زوجته وماله ويرسل للنار ، بفتوى من خامنئي ولي الفقيه الحالي او كل من يحمل لقب مرجع كالسيستاني الوطني الايراني الاصيل ! وتكفي الصور التي نشرت على نطاق واسع منذ سنوات لحسن وهو يقبل يد وذراع وكتف خامنئي بطريقة الخدم والتابعين من الدرجة العاشرة لتحديد الصلة الحقيقية والواقعية التي تربط حسن بايران وزعماءها .

كل من تفاجأ بسلوك حسن هذا ، من قرأ عن مفهوم ولاية الفقيه وفهمها ، ومن لم يقرأ منهم عنها ولم يفهمها ، ومازال يتحدث عن حسن وحزبه بوله وعشق ، فهو اما وطني لا شائبة في وطنيته لكنه مصاب بعقدة الدونية ، كما سنوضح ، او جاسوس ايراني علني يقبض البتروتومان . رسالة حسن لعمار الحكيم ( لمن لا يعرف فان حسن ابن خالة عبدالعزيز الحكيم ) تقدم الدليل الحاسم والاخير على ان حسن ليس سوى برغي في دبابة ايرانية صممت لتسحق في طريقها كل ما ينتمي للقومية العربية والوجود العربي ، ووظيفة هذا البرغي ، المسمى حسن ، هي تمهيد الطريق للغزو الايراني للاقطار العربية وهو يرفع علم المقاومة ودعم فلسطين ! ماذا قال في رسالته لعمار ؟ وهل هذه هي المرة الوحيدة التي يدعم فيها حسن الجواسيس الكبار للاحتلال الامريكي للعراق ؟

فيما يلي النص المنقول من شبكة تلفزيون المنار التابع لحزب الله للبرقية نضعه امام ضمائر وكرامة وحسن سيرة وسلوك من يدعمون حسن :

بسم الله الرحمن الرحيم

“إنا لله و إنا إليه راجعون”

الأخ العزيز سماحة السيد عمار الحكيم (دام حفظه)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أود أن أعبر لكم عن مشاعري ومشاعر إخوانكم في حزب الله ، وتأثرنا البالغ برحيل الأخ الكبير، سماحة العلامة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمه الله)عن هذه الدنيا، إلى جوار آبائه وأجداده الميامين، بعد حياة عامرة بالعلم، والعمل، والدعوة إلى الله والتبليغ، والهجرة، والجهاد، والنضال، والصبر والتضحيات الجسام، في سبيل إعلاء الإسلام، ومن أجل إنقاذ الشعب العراقي المظلوم، وإعزازه، ورفعة شأنه.

إنني أتقدم منكم، ومن العائلة الشريفة، ومن إخوانكم الأعزاء في المجلس الأعلى، ومن الشعب العراقي الصابر والمظلوم، بأحر التعازي وأصدق المواساة بهذا المصاب الجلل.

أسأل الله تعالى أن يتغمد فقيدنا الكبير بواسع رحمته، وأن يحشره مع الأنبياء والمرسلين والأئمة الطاهرين (عليهم السلام). وأن يلهمكم الصبر والسلوان، والرضى بقضائه ومشيئته. كلنا ثقة أنكم ستواصلون إن شاء الله، وبعزم راسخ، طريق جهاده ونضاله، حتى تحقيق اهدافه وآماله، التي قضى في سبيلها شهداء كثر من أسرتكم الشريفة، في مقدمتهم الشهيد الكبير آية الله محمد باقر الحكيم (رضوان الله عليه)

أخوكم حسن نصرالله

الأربعاء، الخامس من شهر رمضان، 1430 هـ انتهت الرسالة

ماذا نجد في هذه الرسالة ؟ رغم انها واضحة ولا تحتاج لاي توضيحات الا ان وجود عقول مغلقة يجبرنا على تحليل النص من اجل حسم موضوع طالت مناقشته . وقبل ان نبدأ ارجو الانتباه الى ان حسن يستخدم حتى لغة الفرس فتعبير (دام حفطه ) لا يستخدم في الاقطار العربية بل في ايران . وهذا ناجم عن تربيته في ايران حيث ذهب الى العراق وهو صبي للتتلمذ على يد محمد باقر الصدر لكنه هرب الى لبنان بعد بدء متابعة الصدر من قبل النظام الوطني في العراق ، ومن هناك ارسل الى قم حيث درس واعد اعدادا ممتازا لخدمة ايران .

1 – اول ما لا يفاجئنا هو الوصف التالي : ( أعبر لكم عن مشاعري ومشاعر إخوانكم في حزب الله ) التعزية أذن ليست باسم حسن فقط بل باسم حزب الله كله ، ولذلك على من اعتقد بان موقف حسن يعود الى صلته العائلية بعبدالعزيز ان يتجاوز هذا الاعتقاد الخاطئ ، فحزب الله كله ورسميا  يعزي ويعبر عن صدمته بفقدان عبدالعزيز .

2 – وثاني ما لا يفاجئنا هو قول حسن ان عبدالعزيز رحل ليكون الى (إلى جوار آبائه وأجداده الميامين ) وارجو ملاحظة ان اجداد المتوفى فرس وليسوا عربا ، كما هو معروف ، ولذلك فان تعمد حسن امتداح الاجداد بوصفهم ب ( الميامين  ) يؤكد ما قلناه منذ سنوات بان حسن ( نصر الله وليس حسن الصباح ) فارسي قح حتى لو كان جينيا ينحدر من قبيلة قريش مادامت العروبة انتماء وليس عرق . والا لماذا امتداح ( الاجداد الميامين ) الان في ظرف وجود صراع عربي فارسي محتدم كما لم يحتدم في أي مرحلة من تاريخ صراعنا الالفي مع الفرس ؟ كان بامكان حسن  تجاوز ذلك وتجنبه ، لكي لا يحرج داعميه العرب ، لكنه تعمد قوله تأكيدا لدعمه لمشروع الامبراطورية الفارسية العظمى . ان امتداح اجداد عبدالعزيز اشارة لا تخطأ للمرجعية القومية الحقيقية لحسن وهي مرجعية فارسية صرفة وتأكيد تام على انه تخلى عن اصله العربي اذا كان اصله عربيا فعلا .

3 – ثم يأتي حسن على ذكر (مناقب ومآثر ) عبدالعزيز فيقول : (بعد حياة عامرة بالعلم، والعمل، والدعوة إلى الله والتبليغ، والهجرة، والجهاد، والنضال، والصبر والتضحيات الجسام، في سبيل إعلاء الإسلام، ومن أجل إنقاذ الشعب العراقي المظلوم، وإعزازه، ورفعة شأنه . ) . ما معنى هذا النص ؟ عبدالعزيز الحكيم وفقا لما قاله حسن وحزبه هو : عالم كبير مجتهد ، عمل من اجل الله والعراق وهاجر وجاهد من اجل ذلك – طبعا في أثناء الحكم الوطني التقدمي العراقي ( جاهد ) في مؤتمر لندن وصلاح الدين اللذان نظمتهما المخابرات الامريكية اعدادا للغزو وحضره عبدالعزيز رسميا ، بأوامر ايرانية لانه كان يعيش في ايران ، وقدم فيه قائمة معلومات عن تسليح الجيش العراقي للمخابرات الامريكية ، وتلك احدى اهمم ( مآثره الجهادية العظمى قبل الغزو ) حسب وصف حسن –  والهجرة المقصودة هنا هي الى ايران ، وهنا بيت القصيد بالنسبة لحسن ، فايران هي كعبته الحقيقية ، وهي وطنه الفعلي بدليل انه ينفذ اوامر خامنئي بطاعة عبد ذليل ، لذلك عد هجرة عزيز اليها جهادا ما بعده جهاد ، وعزيز ايضا ضحى في سبيل الاسلام ، ومن اجل انقاذ الشعب العراقي ! هذا بعض ما وصف به حسن عبدالعزيز ، فهل هذا الوصف صحيح واقعيا ؟ وماذا سيظهر لنا عند تذكر دور عزيز بعد الغزو ؟

4 – ويقدم حسن توضيحا اكبر لحقيقته فيقول نصا : ( إنني أتقدم منكم، ومن العائلة الشريفة، ومن إخوانكم الأعزاء في المجلس الأعلى …. بأحر التعازي وأصدق المواساة بهذا المصاب الجلل . ) حسن هنا يتقدم بتعازيه ايضا الى اخوانه في المجلس الاعلى ، ويعد ما حصل مصابا جللا ! في هذا النص يعيد حسن تأكيد موقفه وهو انه يدعم المجلس الاعلى في العراق ويعده توأما له في ( الجهاد ) ، من جهة ، ويعد موت عزيز حدثا جللا ، من جهة ثانية !

5 – واخيرا يقدم حسن ادق تعبير عن موقفه الحقيقي مما يجري في العراق بقوله داعيا الله : (وأن يحشره مع الأنبياء والمرسلين والأئمة الطاهرين (عليهم السلام). وأن يلهمكم الصبر والسلوان، والرضى بقضائه ومشيئته. كلنا ثقة أنكم ستواصلون إن شاء الله، وبعزم راسخ، طريق جهاده ونضاله، حتى تحقيق اهدافه وآماله، التي قضى في سبيلها شهداء كثر من أسرتكم الشريفة، في مقدمتهم الشهيد الكبير آية الله محمد باقر الحكيم (رضوان الله عليه) !!!

يطلب حسن حشر عبدالعزيز مع الانبياء والمرسلين والائمة الطاهرين ، في تقويم واضح لعبدالعزيز على انه في صف الانبياء والمرسلين والائمة ، ثم يتقدم خطوة اكثر وضوحا وجرأة حينما يقول كلنا ثقة انكم ستواصلون ان شاء الله وبعزم راسخ طريق جهاده – أي جهاد عبدالعزيز – حتى تحقيق اهدافه واماله التي قضى في سبيلها كثر من اسرتكم الشريفة في مقدمتهم الشهيد الكبير اية الله محمد باقر الحكيم !

اذن عزيز وباقر الحكيم شهيدان كبيران ومجاهدان كبيران استشهدا في سبيل الله !

هل هذا التقويم صحيح ؟ وما هو المعيار الذي استخدمه حسن للوصول اليه مع ان ثمة اجماع على ان عزيز وشقيقه باقر تعاونا مع الاحتلال بلا حدود وعلى اوسع نطاق ودعماه فعليا ورسميا وليس بصورة غير مباشرة او ضمنية ؟ هل معايير حسن خاصة به وتختلف عن المعايير العامة المتفق عليها عربيا واسلاميا التي تحدد من هو المجاهد ومن هو الوطني ؟ دعونا ندقق مرة اخرى في سيرة عبدالعزيز وباقر لمعرفة أي مستنقع يسبح فيه حسن ابن خالة عزيز الحكيم وشقيقه في ( الجهاد ) : –

1 – انهما – أي عزيز وباقر – من اصل ايراني وهو امر لاشك فيه وهما يعترفان بذلك .

2 – كان ولاء اسرة الحكيم ومازال لايران وليس للعراق الذي كرمهم ومنحهم جنسيته ووضعهم في اعلى المراتب . هل تذكرون ان عزيز طالب العراق بدفع 120 مليار دولار لايران تعويضات حرب ؟ تلك واحدة من اهم مظاهر ( عراقيته ) ، تماما كلبنانية حسن .

3 – أرسل محسن الحكيم ولديه عزيز وباقر الى ايران نتيجة سوء سيرتهما ، وهناك عبرا عن ولائهما لها وانكشاف هذا الولاء بالعمل ضد العراق لصالح ايران ، حيث قامت ايران بتأسيس ما سمي ب ( المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ) من ذوي الاصول الايرانية ومن الذين اطلق اسم (التوابين ) عليهم ، وهم بعض اسرى العراق في الحرب التي فرضتها ايران على العراق ، واسس ذراع مسلح له اطلقت عليه تسمية ( فيلق بدر ) ، وهو تنظيم عسكري دربته ايران وسلحته واستخدمته منذ الثمانينيات في مهاجمة العراق والقيام باعمال ارهابية داخله . والمجلس شكلته ايران بعد  تضعضع وتدهور قوة حزب الدعوة ، وهو حزب شكلته مخابرات ايران ايضا للعمل داخل العراق ضده .

4 – حينما بدأ غزو العراق في 20 / 3 / 2003 لعب فيلق بدر دورا مهما في مساعدة تقدم قوات الغزو الامريكية – البريطانية ، حيث ادخلت عناصره من ايران الى جنوب العراق واخذت تهاجم الجيش العراقي والمجاهدين العرب الذين تطوعوا للدفاع عن العراق . لقد كانت قوات الاحتلال تفتح نيرانها الكثيفة على المدافعين عن العراق من الامام وكان فيلق بدر يفتح النار عليهم من الخلف . وقد اربك ذلك بعض القطعات العسكرية وصدم المجاهدين العرب الذين استشهد عدد كبير منهم على يد فيلق بدر وليس على يد قوات الاحتلال .

5 – قتل باقر الحكيم بصورة وحشية بعد دخوله العراق بعد الغزو ، بدعم ومساعدة قوات الاحتلال ، حيث اعلن دعمه للاحتلال .

6 – بعد احتلال بغداد واسقاط النظام الوطني اصبح المجلس الاعلى الجماعة الرئيسية الداعمة للاحتلال ، ومثل عبدالعزيز الحكيم المجلس في التشكيلة الاولى التي اقامها الاحتلال وهي ( مجلس الحكم ) وتولى رئاسة المجلس التي كانت دورية ، تحت توجيه الحاكم الامريكي للعراق بول بريمير .

7 – حينما شكلت حكومة كان المجلس هو القوة الرئيسية فيها ، واقيم ما سمي ( الائتلاف العراقي ) وضم الاحزاب الموالية لايران وتولى ابراهيم الجعفري رئاسة الوزارة باسمه واعقبه نوري المالكي ، وبذلك صار واضحا ان القوة السياسية الرئيسية التي اعتمد عليها الاحتلال هي الائتلاف العراقي بقيادة المجلس الاعلى والذي تغير اسمه واصبح ( المجلس الاسلامي الاعلى ) .

8 – وعلى المستوى العسكري فان الجيش الجديد والشرطة الجديدة وغيرها من الاجهزة المسلحة ، كان يتشكل القسم الاكبر منها من الميليشيات التابعة لحزب الدعوة والمجلس الاعلى وجيش المهدي بالدرجة الاساس ، وتولت هذه التشكيلات مسئولية قمع الشعب والمقاومة وخدمة الاحتلال مباشرة . ان واحدة من اهم حقائق العراق المحتل حقيقة ان القوة المسلحة والقوة السياسية اللتان اعتمد عليهما الاحتلال كانتا وما زالتا من جماعة الائتلاف العراقي . بتعبير اخر لولا وجود تنظيمات تابعة لايران في مقدمتها المجلس الاعلى ولعبت دور الخادم الرئيسي للاحتلال لما وجد الاحتلال كتلة مهمة يعتمد عليها في تأسيس حكومة وادوات قمع ومن ثم فان استمرار الاحتلال في ظل تعاظم المقاومة المسلحة كان مستحيلا .

9 – حتى الان فان الكتلة الرئيسية فيما يسمى برلمان هي كتلة الحكيم ، وكذلك في الوزارة ، الامر الذي يؤكد بان المجلس والائتلاف هما الركن الاساسي الذي يقوم عليه الاحتلال .

10 – اقام عبدالعزيز الحكيم ، باوامر ايرانية مباشرة ، علاقات قوية جدا بالادارة الامريكية واصبح احد اهم قنوات اتصال ايران بها ونقل الرسائل بينهما .

11- تميز موقف عبدالعزيز الحكيم بانه من اشد الداعين الى الفدرالية واستقلال الجنوب ، علما ان هذا الموقف هو جوهر ماجاء به الاحتلال الامريكي وهو تقسيم العراق على اساس كونفدرالي – يسمى خطئأ فدرالي –  لدرجة ان التطابق بين موقفه وموقف الزعامة الكردية الانفصالية اصبح تاما وبرز تكامل سياسي بين الحكيم والبارزاني والطالباني يقوم على اقامة الفدراليات في العراق وانهاء الدولة المركزية العراقية . ولاجل جر بعض السذج الى دعم الكونفدرالية فانه طرح فكرة خطيرة اراد بها وضع حافز مادي لتقسيم العراق وهي ان ثروات كل اقليم يجب ان تكون لاهل الاقليم وليس للدولة المركزية .

12- من مواقف عبدالعزيز التي تؤكد ان ولاءه الاساسي لايران وليس للعراق هو مطالبته رسميا بقيام العراق بدفع تعويضات لايران قدرها 120 مليار دولار عن خسائر الحرب التي فرضتها ايران على العراق . وهذه المطالبة لم تتم بناء على دراسة قانونية او تحكيم بل على اساس ادعاء ايراني صرف .

13 – ان فرق الموت التي ذبحت ، بدعم من الاحتلال الامريكي ، حوالي مليوني عراقي تتشكل بالاساس من عناصر من فيلق بدر التابع للحكيم وجيش المهدي وحزب الدعوة والبيش مركة . وكان من انجازات من وصفه حسن ب( المجاهد ) – أي عزيز الحكيم – اختراع طريقة بشعة في التعذيب وهي استخدام المثقاب الكهربائي ( الدريل ) في تعذيب العراقيين حتى الموت نتيجة تثقيب عيونهم ودماغهم ووجوههم …الخ ، بينما ابتكر التيار الصدري وجيشه طريقة شوي الضحايا خصوصا الاطفال في الافران وتقديمهم لاهاليهم مشويين .

14 – لقد قام فيلق بدر ، وهو تابع لفيلق القدس الايراني والذي يعد جهاز مخابرات ايران الاهم ، بتنظيم عملية نهب موجودات العراق الثمينة وارسالها الى ايران وهي تتضمن المعامل والدبابات والمدفعية وكل ما هو ثمين لدرجة ان العراق لم تعد لديه أي معامل او اليات .

اذا اكتفينا بهذه الاعمال التي قام بها الحكيم فمن السهل التوصل الى حقيقة ثابتة ومثبتة بأدلة وهي ان عبدالعزيز الحكيم وشقيقه باقر كانا من اهم اعمدة الاحتلال وداعميه ومدمري الدولة الوطنية وناشري الفتن الطائفية ، وبعد مقتل باقر اصبح عزيز اهم ممارسي الإبادة لشعب العراق ، وكانت الحكومة التي انشأها الاحتلال لتكريس وجوده تتشكل بقيادة الائتلاف الذي يقوده الحكيم . فهل في ذلك شيء غامض ؟ عبدالعزيز عميل للاحتلال وتابع لايران وقام بدور رئيسي في المساعدة على غزو العراق ثم قام بالدور الرئيسي في مساعدة الاحتلال على البقاء وتدمير العراق وتفتيته ومحاولات تقسيمه ونهب ثرواته .

في اربعينية محمد باقر الحكيم اقام حسن احتفائية كبرى بتلك الذكرى مجده فيها ووصفه بالشهيد مع ان باقر كان عميلا  ايرانيا مهد للغزو بفعالية وشارك فيه ، ولم يكتف بذلك بل جعل من الذكرى السنوية لمقتل باقر يوم احتفاء كبير ! وفي كل احتفائية بباقر كان حسن يشن هجمات لا اخلاقية ولا وطنية على المقاومة العراقية وعلى القوات المسلحة العراقية ويصفها بالعصابات الاجرامية والارهابية ، وكان يتهجم على سيد شهداء العصر صدام حسين بالفاظ لم يستخدمها احد قبله بما في ذلك السوقي احمد الجلبي ، وهو ما دفعنا ، دفعا ورغما عن رغبتنا وضد عواطفنا ، الى كتابة دراسة ( أيها الحملان : هل تعرفون كيف تصيد الذئاب الغزلان ؟ حول توراتية حسن نصر الله البرمكي ) التي كشفت فيها ارتباطات حسن وهويته ودوره في المخطط الاستعماري الايراني .

ان السؤال الجوهري الذي لابد على حسن ، ومن يتراقص من الاعراب على (رتلة ) لسانه بحرف الراء ، ان يجيب عليه هو : كيف يمكن لشخص كعزيز هذه مواقفه ، واضحة ورسمية وثابتة في خدمته للاحتلال الامريكي ، ان يكون مجاهدا ويؤبن باحترام ويتمنى وقوفه الى جانب الانبياء والرسل والائمة ؟ على ماذا استند في موقفه هذا ؟ هل لديه معلومات تناقض ما ذكرناه حول عبدالعزيز كي يقدمه كمجاهد كبير ؟ واذا كانت لديه معلومات هل يستطيع الكشف عنها كي يعاد النظر في دور عبدالعزيز ؟

عبدالعزيز عميل للاحتلال وهو تظاهر بانه عميل مزدوج لايران وامريكا مع ان عمالته النهائية هي لايران ، وقام بدوره التخريبي بصورة كاملة ، لذلك فهو جاسوس لايران دون ادنى شك وعدو للعراق شعبا وارضا وهوية دون ادنى شك ايضا ، كما اثبت هو باعماله وافعاله قبل وبعد الاحتلال . من هنا فان امتداح حسن لعبدالعزيز يجر المرء جرا الى حقيقة واحدة لا غير وهي ان حسن يمتدح عبدالعزيز لانه نفذ دورا رسمته له ايران تماما كما ان حسن ينفذ دورا رسمته له ايران ، ولكن اختلفت الادوار ، فايران امرت عبدالعزيز بالتعاون مع الاحتلال من اجل تدمير العراق وتقسيمه ، فيما عمل حسن على اكتساب سمعة طيبة بمحاربة الكيان الصهيوني ليس من اجل فلسطين ولكن من اجل تهيئة بيئة عربية داعمة لايران حتى وهي تحتل العراق وتشارك في تدميره وتعلن ان البحرين  جزء منها ، وتصر على موصلة احتلال الاحواز العربية ، وتنشر الفتن الطائفية .

لكل عميل ايراني دور خاص في اطار ستراتيجية ايرانية متعددة الاهداف والاوجه ، لذلك فان تقويم حسن لعبدالعزيز ينطلق من ادراكه ان عبدالعزيز قد نفذ دوره في تدمير العراق ومساعدة الاحتلال ، لان العراق كان ، بحكم وضعه الجغرافي وهويته العربية وتشكيلته النفسية والمبدئية والعقائدية ، عازلا وسدا قويا يمنع التوسعية الايرانية من النجاح في احتلال اقطار عربية ، في حين ان دور حسن كان ، ومازال ، هو تجميل وجه ايران بعمليات ضد الكيان الصهيوني ينسب الفضل فيها لايران وبذلك تتمكن من كسب بعض العرب وارباك ملايين أخرى من العرب وعدم تمكينهم من الوقوف ضد ايران ، حتى وهي تشارك في احتلال العراق ، نتيجة وجود موقف ايجابي لايران في لبنان وفلسطين وهو ما يساعد ايران على التخلص من الادانة القوية على موقفها في العراق وغيره .

ثمة سؤال يفرض نفسه : هل غابت الحقائق التي عرضناها عن انفار وكتل عربية تؤيد حزب الله بلا تحفظ ومهما فعل ؟ وهل برقية حسن الاخيرة قادرة على تحرير هؤلاء من ( السحر الايراني ) ؟ الجواب هو : – نعم لقد تحرر كثيرون من وهم ان حسن معاد لامريكا والكيان الصهيوني ويعمل من اجل لبنان وتبلورت قناعة عامة بانه عميل ايديولوجي لايران ، بينما مازال البعض مع الاسف اسير عقد وامراض نفسية تجعله عاجزا عن التحرر من هواجس مرضية تنتابه وتسيطر عليه وتعرقل انسيابية وعيه بصورة طبيعية . دعونا نتناول تلك المعضلة النفسية .

يتبع

salahalmukhtar@gmail.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s