بيان//أيها الزملاء كفاكم سرقة وتقليد// رامز عباس

جاءنا البيان التالي من الناشط رامز عباس حول استغلال ذوي الإعاقة
و البيان كما يلي

أيها الزملاء كفاكم سرقة وتقليد
( ما لايعرفه الزملاء أننا السابقون وهم المقلدون لأعمالنا )

نظراً لإنشغالى بدعم نضال حركة المثقفين والثقافة المصرية من هجمات شرسة تأبى أن ينتشر الفكر والإبداع والإستنارة مما أبعدنى عن متابعة والمشاركة فى حركة الأشخاص ذوى الإعاقة خلال الأسبوعين الماضيين تلك التحركات القوية التى كان فى طليعتها كيانات جادة وحقيقية تبدأ نشاطاتها بالإبتكار وتنفذ أفكارها بشجاعة تحسد عليها ،
أن المؤلم أن تلك التحركات الإيجابية لم تنل من بعض شركاء القضية المحسوبون على الإئتلاف المصرى للأشخاص ذوى الإعاقة سوى السرقة والتقليد لأفكار يعلمون تماماً أنهم ليسوا أصحابها.. فمؤسف أن من لا يفكرون بعقولهم أن يكونوا فى صدارة مشهد الدفاع عن القضية ولكن ماذا نقول لمن تساندهم (سيدة أسوان ) المدعومة من منظمات عربية تضخ التمويل وتعجز عن ضخ الأفكار

أن بيانى هذا هو مناصرة صريحة ومباشرة لأعضاء ” حركة معاقين ضد التهميش ”
وعلى رأسهم المنسقة العامة الزميلة / إيفون الزعفرانى المحامية ، ومجموعة ” متحدى الإعاقة ” وعلى رأسهم الأساتذة / رشا أبو رجيلة ، أيمن دياب ، أشرف شاهين ، ك/ حسين مارو
ومن حذا حذوهم هؤلاء الذين بدأو حملة لا لإستغلال ذوى الإعاقة فى الحملات الإنتخابية وأمس عقد مؤتمر إستغلالى من جانب حملة ( د/ عبد المنعم أبو الفتوح ) المرشح المحتمل للرئاسة وهو المؤتمر الذى حذر فيه من إستغلال ذوى الإعاقة فى الدعاية الإنتخابية وللمفارقة أنه هو من قام بالدعاية لنفسه فى حضور بعض سماسرة الإنتخابات الذين سيعرفون أنفسهم بالطبع ومعهم بعض زملائنا شركاء القضية الذين سافروا مؤخراً بالطائرات مع رئيس جمعية معروفة بالإستغلال لقضية ذوى الإعاقة

أننى أرفض تصرفات بعض المنتسبون للإئتلاف المصري للأشخاص ذوى الإعاقة الذين يقومون بتشوية وإهانة منسقى حملة ( لا لإستغلال ذوى الإعاقة فى الحملات الإنتخابية ) بإيعاز من ” سيدة أسوان ”
أننى أؤكد أن سرقة أفكارنا عامة وأفكار حملاتنا هو أمر يبعث على التقزز
كما أننى كأحد الأصوات الحرة المطالبة والمدافعة عن عدالة قضيتنا ” قضية الأشخاص ذوى الإعاقة أقول لبعض أعضاء الإئتلاف أننى أتمنى أن تحققوا شيئاً لمرة واحدة دون إقتباس ونقل أفكارنا من صفحاتنا على موقع التواصل الإجتماعى ” الفيس بوك ” أتمنى أن تكونوا شرفاء فى النضال والكفاح وليس التصدر على حساب جهود الأخرين
كما أننى أطالب وبالأسم الزميل / طارق عباس رئيس الإئتلاف بالتحقيق الفورى مع من يشوهون صورته وصورة الإئتلاف المصرى للإشخاص ذوى الإعاقة ،
فلا يعقل أن ينادى بالوحدة والإتحاد ثم يقوم زملائه بإهانة وتوجية الشتائم لزملاء لهم قدرهم وجهدهم الملحوظ هذا إذا كان مازال يبغى توحيد الجهود والنضال وهو ما نراه يعلن عنه مراراً ويوشك أن يضيع ذلك الجهد بسبب بعض المنتسبون لعضوية الإئتلاف ويعملون من منازلهم
لهذا يقتضى سرعة إصدار بيان إعتذار للناشطة والزميلة / إيفون الزعفرانى منسقة حركة معاقين ضد التهميش ومن البارزين فى حملة لا للإستغلال التى أهينت من أحد أعضاء إئتلافكم

وأكرر أننا لن ننساق لتلك الإستفزازات فالجميع يعلم أننا لا نسرق ولا نقلد أحد
وأن جهودنا لصالح القضية وليس صالح
( د/ عمروموسى ود/ عبد المنعم أبو الفتوح وأ/ جهدة أبو خليل )
كما لا يفوتنى توجيه الشكر لمن طالبوا بالمجلس الأعلى للأشخاص ذوى الإعاقة ولا يزالون
ومعا من أجل مجلس أعلى للأشخاص ذوى الإعاقة بالإنتخاب وليس بالتعيين وبضوابط ومعايير حقيقية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s