( و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت )بقلم : محمد سنجر

( و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت )

بقلم : محمد سنجر

( أخذنا نمشي سويا حتى وصلنا فوق أحد الجسور ،
منذ ساعات خرجنا من عند صديقنا بحي القلعة ،
و ها نحن وقد شارفنا على الوصول لمدينة الطلبة في إمبابة ،
أخذنا النقاش حتى نسينا أنفسنا ،
توقف تحت ضوء أحد أعمدة الإنارة ، فتح الجريدة التي يمسكها بيده ، ناولني إياها )
ـ خذ ، اقرأ هذا المقال .
ـ الآن ؟ هنا ؟ لقد تأخر الوقت ، هيا و أعدك عندما نصل إلى غرفتنا سأقرؤها.
ـ لا الآن ، هنا .
ـ لابد إذن من الجلوس حتى نقرأ جيدا يا محمد .
ـ فلنجلس قليلا فلقد تعبت من السير ، أم سنجر أرجلنا جرا .
( عندها اعتلينا حاجز الجسر لنجلس فوقه ، تتدلى أرجلنا ناحية الماء ، طالعت الجريدة فإذا بعنوان يقول ـ خيوط العنكبوت الفولاذ الحيوي ـ و تحت العنوان أخذت أقرأ سريعا ـ أثبت العلماء أن خيوط العنكبوت تعتبر أقوى مادة بيولوجية عرفها الإنسان حيث أنها خيوط حريرية لها صفات خاصة حتى أنهم أطلقوا عليها الفولاذ الحيوي …… ، قاطعني )
ـ هيه ؟ أرأيت ؟
ـ و ما معنى هذا ؟
ـ ألا يتعارض هذا مع القرآن ؟
ـ و لماذا ؟
ـ القرآن يقول في سورة العنكبوت (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) القرآن هنا وصف بيت العنكبوت أنه واهن وضعيف بينما ها هو العلم الحديث يجد صفات وخواص جديدة لهذه الخيوط العنكبوتية ، حتى أنهم يعتبرونه أقوى مادة بيولوجية عرفها الإنسان حتى الآن، لقد أطلقوا عليه الفولاذ الحيوي .
( عندها أوهمته بأنني أطالع الجريدة ، فجأة ارتسمت على وجهي علامات الدهشة )
ـ لا حول و لا قوة إلا بالله ، معقول ؟
( سألني و قد خلع عليه الفضول عباءته )
ـ ماذا هناك ؟
ـ تخيل امرأة طعنت زوجها بالماء …
( عندها انفجر ضاحكا )
ـ ها ها ها هاي ، طعنته بالماء ؟
ـ لماذا تضحك ؟
ـ طعنته بالماء ؟ ها ها ها هاي …
( عندها أوهمته بأنني قد اختل توازني فأمسكت بملابسه بقوة و جذبته جذبة عنيفة لنقع في الماء ،
هوينا إلى الماء بسرعة عجيبة ،
صوت ارتطام جسده بالماء صحبته صرخة عالية )
ـ آآآآآآآآآآآه ….
( ما هي إلا لحظات حتى خرجت من الماء أضحك ، بينما حاول هو الإمساك بي و أخذ يتوعدني و يسبني معنفا )
ـ آآآآآه ، و الله العظيم إنك ( ……) ، لقد ضربتني المياه في بطني ، و الله كادت أن تنشق ، هل ترى ؟
( كشف عن بطنه فإذا بكدمة قوية حمراء اللون من أثر ضربة الماء له )
ـ آآآآآآه ، ماذا أفعل الآن ؟ إن بطني تؤلمني بشدة .
ـ و ماذا أفعل ؟ لقد كدت أن أقع بالماء ، ثم أنه من غير المعقول أن يكون الماء هو السبب في هذه الكدمة ، من المؤكد أنك وقعت على صخرة مثلا أو قطعة من الخشب ، فليس من المعقول …… ( قاطعني )
ـ و الله إنه الماء الذي فعل بي هذا ألم تسمع عن ( كُرباج الماء )
ـ منذ قليل كنت تضحك لأنني أقول لك أن امرأة قتلت زوجها بالماء ، لقد طعنته بقطعة ثلج مدببة ، أليس الثلج و الجليد هذا ماء ؟
ـ لا إنها قطعة من الجليد الصلب أيها المتحذلق فيجب ألا نطلق عليه ماء .
ـ و هل سقطت الآن على قطعة جليد صلب أيضا ؟
لقد قال الله عز و جل (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللّ َهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)
قال بيت العنكبوت و لم يقل إن أوهن الخيوط لخيط العنكبوت ، فلو أنك أتيت بأشد المواد صلابة و عملت بها خيوطا دقيقة و صنعت به بيتا بنفس طريقة العنكبوت هل عندها نقول أن بيت العنكبوت الذي صنعته صلد بنفس قوة و صلابة المادة نفسها ؟
ـ بالطبع لا .
ـ القياس نسبي هنا .
ـ نسبي ؟
ـ نعم نسبة و تناسب بين شيء معين في صورة معينة و شيء آخر في صورة محددة ، بين الإنسان حتى لو كان طفلا صغيرا ضعيفا و بين بيت العنكبوت في هذه الصورة بخيوطه الدقيقة للغاية ، فهذا الطفل الصغير يمكنه أن يزيح بيت العنكبوت هذا بأطراف أطراف أصابعه .
ـ و هل جذبتني في الماء لتثبت هذا ؟
( عندها وجدت الشرر يتطاير من عينه ، انطلقت من أمامه هربا بسرعة البرق ، لم أقدر رغم الركض على السيطرة على نفسي من شدة الضحك ، بينما انطلق هو خلفي يصرخ و يقذفني بأي شيء تقع عليه عينه )

Advertisements

فكرة واحدة على ”( و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت )بقلم : محمد سنجر

  1. و مع شديد احترامي و عظيم تقديري للأستاذ الفاضل
    الدكتور زغلول النجار
    إلا أنني اختلف معه

    فالمقصود في الآية الكريمة من وجهة نظري المتواضعة
    هو ‏الوهن المادي: أن بيت العنكبوت هو من الناحية المادية البحتة أضعف بيت على الإطلاق‏,‏ لأنه مكون من مجموعة خيوط حريرية غاية في الدقة تتشابك‏,‏ مع بعضها البعض تاركة مسافات بينية كبيرة في أغلب الأحيان‏,‏ ولذلك فهي لا تقي حرارة شمس‏,‏ ولا زمهرير برد‏,‏ ولا تحدث ظلاً كافياً‏,‏ ولا تقي من مطر هاطل‏,‏ ولا من رياح عاصفة‏,‏ ولا من أخطار المهاجمين‏,‏ وذلك على الرغم من الإعجاز في بنائها.

    و أما موضوع خيوط بيت العنكبوت و أنها أقوى مادة بيولوجية عرفها الإنسان حتى الآن، وتعتبر الخصلات الحريرية التي تكون نسيج العنكبوت أقوى من الفولاذ، ولا يفوقها قوة سوى الكوارتز المصهور، ويتمدد الخيط الرفيع منه إلى خمسة أضعاف طوله قبل أن ينقطع، ولذلك أطلق العلماء عليه اسم “الفولاذ الحيوي” أو “الفولاذ البيولوجي” أو “البيوصلب”، وهو أقوى من الفولاذ المعدني العادي بعشرين مرة، وتبلغ قوة احتماله 300.000 رطلا للبوصة المربعة، فإذا قدر جدلا وجود حبل سميك بحجم إصبع الإبهام من خيوط العنكبوت فيُمْكِنه حَمل طائرة “جامبو” بكل سهولة‏
    فالموضوع نسبة وتناسب
    فلقد قال رب العزة بيت العنكبوت
    و لم يقل خيوط العنكبوت
    فالبرغم من ان خيوط العنكبوت كما يقال عنها من قوة
    إلا أن الله تكلم عنها وهي في حالة ضعفها و دقتها على هيئتها في بيت العنكبوت
    و لم يتكلم الله سبحانه وتعالى عنها وهي فيسمك اصبع اليد فتحمل طائرة جامبو كما يقول العلم الحديث
    الموضوع نسبي نسبة وتناسب
    فكلام الله عز و جل شأنه عن خيوط العنكبوت و هي في حالتها الواهنة هذه عندما ينسج منها العنكبوت بيتا
    كما أنني تكلمت مع صاحبي هذا عن الماء و صوره
    فمن الممكن أن نقتل إنسانا بالماء إذا كان في حالته الصلبة مثلا
    و كما كان من الممكن أن قتله الماء بسبب سرعة سقوطه
    و كما يمكن لهذا الماء أن يحمل سفنا عملاقة و مدن عائمة
    و كما يمكن لهذا الماء أن يتطاير لأعلى من خفة وزنه لو كان في صورة بخار ماء
    و كما الهواء يحمل طائرات عملاقة تسير عليه بسرعة مثل هذه الطائرة الجامبو التي يمكن أن يحملها خيط العنكبوت وهو في سمك معين
    الموضوع نسبي
    نسبة وتناسب بين شيء في حالة محدد و بين شيء آخر في حالة محددة أيضا

    دمتم بحفظ الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s